منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 حياة عبد الناصر بقلم زوجته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شعبان
المدير
المدير


وسام الابداع

اوفياء المنتدى

ذكر عدد المساهمات : 7178
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
الموقع :
المزاج المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: حياة عبد الناصر بقلم زوجته   الإثنين 23 مايو - 1:50

حياة عبد الناصر بقلم زوجته



23/5/2011

الرئيس الراحل جمال عبدالناصر
روي كتاب "ذكريات معه" للسيدة الراحلة تحية كاظم زوجة الرئيس المصري
الراحل جمال عبد الناصر حياة الزعيم الكبير وذكرياتها معه، وقرارها
بالاكتفاء بدور الزوجة والأم طواعية، كما يلقي الأضواء خاصة على الجانب
الإنساني من حياة الزعيم الراحل.

وصدر الكتاب في القاهرة عن دار
الشروق ويقع في 136 صفحة كبيرة القطع، إضافة إلى 110 صفحات أخرى تضم صورا
لعبد الناصر منذ صباه حتى وفاته يوم 28 سبتمبر/أيلول 1970، وتشغل فترة
رئاسته الجانب الأكبر منها.

وعلى عكس سوزان ثابت زوجة الرئيس
المخلوع حسني مبارك التي كان لها حضور طاغ في الحياة العامة وفي المشهد
السياسي في السنوات الأخيرة، عاشت السيدة تحية كاظم في الظل، ولم يكن
يعنيها طوال 18 عاما -كان فيها زوجها ملء السمع والبصر- إلا "زوجي الحبيب،
أي لا رئاسة الجمهورية، ولا حرم رئيس الجمهورية"، كما تقول في المقدمة.

وتقول
السيدة تحية -التي تزوجها عبد الناصر يوم 29 يونيو/حزيران 1944- في
سيرتها، إنها عاشت سنوات دون أن تكتب مذكراتها، وفكرت في الأمر لأول مرة
حين كان زوجها في سوريا أيام الوحدة في سنة 1959، وواظبت على الكتابة نحو
ثلاث سنوات، لكنها توقفت بعد ذلك.

وبعد أن حاولت مرة أخرى وتخلصت
مما كتبته، رأت أن تكتب في ذكرى وفاته الثالثة 1973، وكان نجله عبد الحكيم
الطالب في كلية الهندسة بجامعة القاهرة هو الذي ألح عليها أن تكتب ليعرف كل
شيء عن أبيه.

عبد الناصر الإنسان

وتشير إلى أن عبد الناصر
رغم رحيله، ما زال في قلوب المصريين الذين يحيطونها بالتكريم ويرسلون إلى
البيت برقيات ورسائل وقصائد وكتبا من مصر وخارجها، وتعترف بأن نظرات الوفاء
والعرفان التي تراها في عيون الذين يسارعون إلى تحيتها في أي مكان "تحية
لجمال عبد الناصر، وكل ما ألاقيه من تقدير فهو له".

وتسجل أنه ليلة
ثورة 23 يوليو 1952 داعب عبد الناصر أولاده هدى ومنى وخالد وعبد الحميد،
ثم ارتدى الزي العسكري فسألته إلى أين يذهب الآن، "وكانت أول مرة أسأله أنت
رايح فين منذ زواجنا"، فلم يخبرها بشيء، بل قال بهدوء إن عليه أن ينتهي
الليلة من تصحيح أوراق كلية أركان الحرب، وعليها ألا تنتظر رجوعه إلا بعد
ظهر الغد.

وتلقي المذكرات أضواء على جانب من عبد الناصر الإنسان،
ففي عام 1960 كانا في زيارة رسمية لليونان، وأبلغ عبد الناصر بدعوة الملك
إلى عشاء يجب أن يكون بملابس السهرة للرجال والنساء، فقال عبد الناصر إنه
لن يرتدي ملابس السهرة حتى ولو ألغي اللقاء، فرد الملك قائلا إنه يرحب
بحضور عبد الناصر وينتظر زيارته "المهم أن يزور اليونان".

وفي
اليونان "وقفت الملكة بجوار عبد الناصر لتتأبط ذراعه وتمشي بجواره فقال لها
سأمشي بجوار الملك وأنت تمشين بجوار زوجتي، فسألته الملكة وماذا لو تأبطت
ذراعك، قال لها إني أخجل، فرجعت الملكة ووقفت بجواري، وقالت لي بالإنجليزية
أعطني يدك أو سآخذ يد زوجك".

وتقول إن عبد الناصر لم يكن يحب البذخ
والترف، ولا يرى ضرورة لأن تصاحبه زوجته في سفره، باعتبار ذلك "رفاهية لا
يرضى بها"، وكان الرئيس كما تقول لا يقبل هدية إلا من رئيس دولة ويفضل أن
تكون رمزية، وأنه تلقى من رؤساء وملوك سيارات وطائرة وغيرها وسلمها للدولة،
ولم يترك بعد رحيله إلا سيارة أوستن السوداء التي اشتراها عام 1949.

وتضيف
أنه عند زواج ابنتهما هدى قدمت زميلة لها -وهي ابنة سفير- ساعة مرصعة فلم
يقبلها عبد الناصر، وحث هدى على أن تكتب لزميلتها خطابا رقيقا.

ومن
بين عشرات الصور في الكتاب لعبد الناصر في مصر وخارجها، لا توجد صور رسمية
لزوجته، باستثناء صورة واحدة بصحبة زوجة رئيس زائر، وكتب تحتها "تحية في
أحد الاستقبالات الرسمية بالمطار".

المصدر: الجزيرة نت



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الهادى
عضو ذهبى
عضو ذهبى


عدد المساهمات : 340
تاريخ التسجيل : 03/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: حياة عبد الناصر بقلم زوجته   الجمعة 3 يونيو - 15:12

شكر ا على هذا الخبر الجميل وننتظر اخبار جديدة دوما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حياة عبد الناصر بقلم زوجته
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: المنتدى العام [ General Section ] :: شارع الصحافة news-
انتقل الى: