منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 حفظ اللسان من سيء الكلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هدى
مشرفة
مشرفة


عدد المساهمات : 1778
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: حفظ اللسان من سيء الكلام   الأربعاء 24 أغسطس - 3:45

حفظ اللسان من سيء الكلام

الحمد لله الواحد الأحد الفرد الصمد
الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد، والصلاة والسلام الأتمان
الأكملان على صاحب الشرف سيدنا محمد الذي أرشد إلى الهدى وعلى ءاله وصحبه
الطيبين.

قال الله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا اتَّقُوا اللهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ.

فيا عباد الله صونوا جوارحكم عن المحرمات وكفوا أنفسكم عن المعاصي فإن
العمر ينقضي والعبد في يوم يحاسب ويُسأل عما قدّم والله تعالى يقول: مَا
يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد. فلقد حذّرنا الله تبارك وتعالى من أن نطلق
ألسنتنا فيما لا خير فيه، لأنه أعلمنا في هذه الآية أن علينا ملائكة
يكتبون أقوالنا ويسجلون أفعالنا وكل منا يعرض عليه هذا يوم الحساب.

ومن الآفات الخطيرة ومن المعاصي المنتشرة على ألسنة الناس هو الكذب وهو
الإخبار بالشىء على خلاف الواقع عمدًا مع العلم بأن خبره هذا على خلاف
الواقع، وهو حرام بالإجماع سواء على وجه الجِدّ أو على وجه المزح، كما ورد
في الحديث مرفوعًا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم: ”لا يصلح الكذب في
جِدّ ولا في هزل“ رواه البيهقي. وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ”إن
الصدق يهدي إلى البر وإن البر يهدي إلى الجنّة وإن الرجل ليصدق حتى يكتب
عند الله صدّيقًا وإن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي إلى النار وإن
الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذّابًا“. وقد قال رسول الله صلى الله عليه
وسلم: ”من يضمن لي ما بين لحييه وما بين فخذيه أضمن له الجنة“.

فبعد هذا عباد الله نحذركم مما يقع فيه كثير من الناس في شهر نيسان وفي
غيره من الشهور وهو الكذب بما يسمى كذبة الأول من نيسان، فهذا حرام بإجماع
المسلمين، وكم من كذبة أدت إلى ترويع مسلم ثم موته وكم من كذبة مما يسمى
كذبة بيضاء أوقعت فتنًا كثيرة. فعلى العاقل أن يكون حافظًا للسانه، لا يدخل
فيما لا يعنيه ولا يتكلم إلا بما يرضي الإله، وما أكثر من هلك باستعمال
الكذب في الهزل والمزح. وأشد ما يكون من ذلك إذا كان يتضمن تحليل محرم أو
تحريم حلال، ومن ذلك رجل كان بين أصدقائه في مكان فأقبل أعمى فقال مفتريًا
القرءان: (قال الله تعالى: إذا رأيت الأعمى فكبّه إنك لست أكرم من ربّه)،
قاله لإضحاك الحاضرين فوقع في الكفر والعياذ بالله بكذبه هذا بجعل ما ليس
من القرءان قرءانًا وهو متضمن تحليل حرام معلوم من الدين بالضرورة لا يجهل
حكم هذا الفعل مسلم أنه حرام مهما بلغ في الجهل.

وقد قال الصحابي عبد الله بن مسعود رضي الله عنه مخاطبًا لسانه: ”يا لسان
قل خيرًا تغنم واسكت عن شر تسلم من قبل أن تندم فإني سمعت رسول الله صلى
الله عليه وسلم يقول: أكثر خطايا ابن ءادم من لسانه“ رواه الطبراني.

وقد روي في فضيلة الصدق أن الشيخ عبد القادر الجيلاني عندما كان صغيرًا
أراد أن يرحل في طلب العلم فأمه جهزته وأعطته ثمانين دينارًا وقالت له
أوصيك يا ولدي بأن لا تكذب وأن تقول الصدق دائمًا. ثم سافر سيدنا الجيلاني
في القافلة، فبينما هم في الطريق إذ طلع عليهم قاطعوا الطريق فصاروا ينهبون
كل ما وجدوا من مال في القافلة، فقالوا لسيدنا الجيلاني ما معك من مال يا
غلام؟ فقال: معي ثمانين دينارًا، فكانوا يضحكون ويظنون أنه يهزأ بهم فما
تعرّضوا له، ثم لما انتهوا سألهم زعيمهم هل بقي في القافلة مال؟ فقالوا: لا
إلا أن هناك غلامًا ادعى أن معه ثمانين دينارًا فما صدقناه، فقال زعيمهم
أحضروه، فأحضروه فقال له هل معك من مال؟ فقال نعم معي ثمانين دينارًا، فقال
أرنيها، فأراه ما معه من المال، فبهت هذا اللص وقال للجيلاني: لم صدقت ولم
تكذب؟ قال: أمي أوصتني أن لا أكذب فأنا لا أكذب أبدًا، فدهش اللص وبكى ثم
قال له: أنت أمك أوصتك أن لا تكذب فما كذبت وأنا أمرني ربي بأن لا أعصيه
فعصيته، إني تائب إلى ربي، وتاب جميع من معه ثم قالوا له: كما كنت زعيمنا
في المعصية أنت الآن زعيمنا في التوبة، فانظروا إلى الصدق وثمرته الطيبة






.



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حفظ اللسان من سيء الكلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: منتديات عالم المرأة(Women's World Forum) :: منتدى مكياج - Makeup- عطورات - تسريحات شعر - العناية بالبشرة والجلد-
انتقل الى: