منتدي المركز الدولى


العسل ومرض السكري Ououou11

۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم
العسل ومرض السكري 1110
العسل ومرض السكري 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا العسل ومرض السكري 829894
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩
منتدي المركز الدولى
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer
منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و يتمنى لك اسعد الاوقات فى هذا الصرح الثقافى

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

 

 العسل ومرض السكري

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشباسى
عضو ذهبى
عضو ذهبى
الشباسى

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 13/11/2010

العسل ومرض السكري Empty
مُساهمةموضوع: العسل ومرض السكري   العسل ومرض السكري Icon_minitime1الجمعة 10 يونيو - 3:42

العسل ومرض السكري
العسل ومرض السكري
العسل ومرض السكري



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
مرض السكر: إن مرض السكر ناتج عن قصور في عمل غدة البنكرياس . حيث لاتنتنج هذه الغدة الكمية الضرورية من الأنسولين اللازم للهضم وقد ثبت في تجارب متعددة أن مرضى السكر تنخفض نسبة السكر في دمائهم فتصبح قريبة من الأشخاص العاديين إذا تناولوا عسل النحل الطبيعي . ويمكن تعليل هذه الحالة بوجود مادة مؤكسدة في العسل تجعل تمثيل سكره أكثر سهولة في الجسم فلا يظهر نسبة عالية في الدم كما يحصل في أنواع السكريات الأخرى . ومما يساعد على سرعة تمثيل العسل في الجسم احتواؤه على نسبة عالية من البوتاسيوم . وقد ثبتت فائدة العسل إذا كان مرض البول السكري لا يرجع إلى انعدام الأنسولين , وإنما يرجع إلى صعوبة تنبيه الخلايا التي تفرزه في الدم . وفي هذه الحالة تعمل ملعقة صغيرة من العسل الطبيعي على زيادة سريعة وكبيرة في سكر الدم مما يؤدي وفي هذه الحالة تعمل ملعقة صغيرة من العسل الطبيعي على زيادة سريعة وكبيرة في سكر الدم مما يؤدي إلى تنبيه خلايا غدة البنكرياس لإفراز مادة الأنسولين . مريض السكري هل يتناول عسل النحل: مرض السكري كلمة استخدمها أول مرة طبيب يوناني في القرن الثاني للميلاد و هي مشتقة من كلمة أفريقية فالحالة قديمه و معروفة منذ آلاف السنين وقد تكون بمسميات أخري و كتعريف هو الحالة التي يوجد فيها السكر في البول كما أنه الحالة التي توجد فيها نسبة عالية من الجلوكوز في الدم و قد يعرف بأنه ارتفاع مزمن لمحتوي السكر في الدم و الناتج عن عجز غدة البنكرياس من إفراز الكمية اللازمة من الأنسولين و أسبابه و أعراضه و علاجه درست و عرفت و تعتبر موضوع طبي و هذا المجال يطرقه من هو أجدر مني و هم الأطباء أما الموضوع الهام الذي سوف أركز عليه هو علاقة مريض السكري بعسل النحل هل مسموح له تناول العسل أم لا أو بحدود معينه ؟ فإذا القينا الضوء على تركيب عسل النحل الكيميائي فهو يحتوي على /

75% - 80% منه سكـــريات يمثل الجلوكوز فيها 35% ، و الفركتوز ( سكر الفواكه ) ، 40-45% ، و سكر السكروز 3% أضافه إلي العديد من السكريات مثل المالتوز و السكريات العديدة فهذه ليست دائما ثابتة كما أن هذه النسب ليست ثابتة لكل أنواع العسل و لكل نوع من أنواع العسل له تركيبه خاصة تعتمد على نوعيه الرحيق و تتعدد المصادر الزهرية و طرق تربية النحل و التغذية الصناعية على محاليل سكريه للنحل إضافة إلي بعض العوامل الأخرى إذا قد تحصل على عسل نسبة سكر الجلوكوز فيها عالية إذا غذي النحل على جلوكوز آو مزارع العنب و هذا عدو لدود لمريض السكري

و قد تحصل على عسل نسبة سكر الفركتوز فيه عالية إذا غذي النحل على رحيق الأزهار و أعطى فترة كافية لنضج العسل فهذا قد يناسب بعض مرض السكري و خاصة النوع الثاني الغير معتمد على الأنسولين لان سكر الفواكه ( الفركتوز ) لا يتم تمثيله كاملا في الجسم كما أنه لا يحتاج إلي الأنسولين لإدخاله إلي الخلايا . إذا مريض السكري إذا كان المرض الذي لديه هو النوع الأول المعتمد على الأنسولين فأنصحه بعدم تناول العسل و إذا رغب في ذلك يكون ضمن الحدود المسموح له بها من الوجبة و تحت أشراف طبي لان الطبيب هو أعلم بحالة كل مريض .

 و أما إذا كان الشخص مصاب بالسكري من النوع الثاني أي الغير معتمد على الأنسولين و المعتمد على الحمية و الرياضة و بعض الأدوية أي أن نسبة السكر في الدم لا ترتفع لمعدلات عالية حيث يوجد نشاط في غدة البنكرياس و لكن ليس كافيا لتنظيم مستوي السكر في الدم . و هذا يمكنه تناول العسل الطبيعي ملعقة واحدة ( 21جم ) صباحا على الريق فقط و ذلك لتنشيط البنكرياس و هناك الكثير من الأبحاث العلمية العالمية بعضها يحذر من تناول العسل بالنسبة لمريض السكري و البعض يؤيد تناوله وفق شروط معينة و أبحاث تؤيد تناوله كوقاية و علاج لدورة في تحفيز الأنسولين و تعويض الجسم عن ما يحتاجه من مركبات تغذويه هامة مثل المعادن و الفيتامينات و الأحماض الأمينية و علاجية أخري يتميز بها العسل عن غيره من المواد و هذه النظرية لا تحتاج لبرهان أو إثبات فقد ذكر الله سبحانه و تعالي في محكم التنـزيل في سورة النحل ( -- يخرج من بطونها شرابا مختلف ألوانه فيه شفاء للناس ) الآية رقم 69.

 فمريض السكري خاصة الغير معتمد على الأنسولين لا يستطيع أحدا أن يحرمه هذه المادة الغذائية العلاجية و لكن وفق ضوابط و بأشراف طبي و نود هنا أن نستعرض بعض الأبحاث العلمية التي أثبتت أن تناول مريض السكري ( الغير معتمد على الأنسولين ) للعسل كملعقة واحدة صباحا لا يرفع نسبة السكر بل ينشط إفراز الأنسولين مما يؤدي إلي خفض نسبة السكر و هنا نود أن نتطرق إلى بعض الأبحاث العلمية و الأسباب التي يعزي لها خفض نسبة السكر في الدم ، ملعقة العسل( 21جم ) تعطي من السعرات الحرارية ما مقداره 68سعر حراري أي أقل من التفاحة الواحدة و أقل من 3 تمرات متوسطة إذاً كمية السعرات الحرارية ليست بالأمر المخيف .

 و قد ذكر د/ محمود الصعيدي من إدارة التغذية بوزارة الصحة في محاضرة ألقاها في /3/1415هـ عن عسل النحل بأن معامل Woelm الألمانية تنتج محاليل من العسل بعد تصفيته من غروياتة 20 % ، 40 % تحت اسم M2 Woelm مهيأة للحقن بالوريد و معروف أن هذه المركبات تخفض سكر الدم . و الذين يستفيدون من العسل هم مرضي السكري الغير معتمدين على الأنسولين NIDDM و هنا تجدر الإشارة إلى أن الاستعمال يجب أن يكون في الحدود المعقولة مع حساب السعرات الحرارية للعسل ضمن احتياج المريض و غالبا ما يكون المريض بدينا حيث تكون كمية الأنسولين الموجودة في بادئ الأمر طبيعية و ربما تكون أكثر من المستوى العادي ثم ترهق غدة لنجرهانز في البنكرياس فتضعف عن إفراز الأنسولين و تتطلب منبها لتنشيطها و في هذه الحالة يكون العسل هو انسب المواد و يجب أن يكون الاستعمال بحذر لان الإفراط في تناوله قد يؤدي إلي إفراز كمية وفيرة من الأنسولين فيسبب استهلاك السكريات المتعاطاة و كذلك يؤدي هذا الأنسولين الذي تم إفرازه تمثيل المواد الدهنية بكميات كبيرة مما يسبب زيادة الوزن .

 و قد ذكر الدكتور الروسي يوريش أن من بين مكونات العسل الطبيعي نوع من الهرمونات يشبه الأنسولين . و قد أجريت دراسة بواسطة Ahmed2000 البول السكري للذين لايعتمدون على الانسولين لمعرفة أثر عسل النحل على مستوي سكر الجلوكوز في دم مرضي البول السكري من النوع الثاني الذين لا يعتمدون على الأنسولين و تم اكتشاف المرض لديهم حديثا و ذلك بإعطائهم جرعات مختلفة من العسل أو خليط من السكريات الأساسية في عسل النحل ( فركتوز – جلوكوز ، سكروز ) و بذات النسب التي توجد في عينة العسل التي استخدمت في الدراسة و كذلك إعطائهم جرعات من سكر الجلوكوز بغرض المقارنة بين أثره و أثر العسل و خليط السكريات على مستوي الجلوكوز في الدم ووجد أن الجرعات الصغيرة من العسل ( 25جم ) لم تتسبب في ارتفاع يذكر في مستوي جلوكوز الدم بعد ساعة من بدء الاختبار كما و أن مستوي سكر الدم تراجع بوضوح بعد 3 ساعات عن مستواه في حاله الصيام و لوحظ أن خليط السكريات و سكر الجلوكوز يتسبب في ارتفاع حاد في مستوي السكر في الدم بعد ساعة بينما العسل لم يحدث تأثيرا ملحوظا وأوضحت الدراسة أنه بالإمكان أن يتناول مرضي البول السكري عسل النحل الطبيعي وفق ضوابط و ضمن الحسابات الغذائية و ذلك للاستفادة من مكوناته الغذائية وقد اجري كل من Tobiasch and killian 1953 دراسة على تأثير العسل على مرض السكري فوجد أن تأثير العسل في رفع سكر الدم أقل بحوالي النصف من تأثير سكر الجلوكوز ووجد أن 9من 17 شخص بعد تناولهم العسل سكر الدم لديهم بعد مرور 180 دقيقة عاد إلي أقل من المعدل السابق و أوصي إلي استعمال العسل من ضمن وجبات مريض السكري المحسوبة و قد يستعمل مرتين في الصباح و بعد الظهر بمعدل 20جم لكل مرة و لم يؤثر على مستويات السكري لدي عينات الدراسة بحيث لا تتجاوز السعرات الحرارية للعسل المأخوذة في اليوم عن ( 60- 120 سعر حراري ) ووجد أن العسل الصيفي أنسب من العسل الشتوي لمريض السكري و قد يرجع هذا إلى تميز العسل الصيفي في بلد الدراسة بأنه ناتج من رحيق الأزهار و تركيبة الكيميائي ( نسب السكريات ) مناسبة لمريض السكري لارتفاع سكر الفركتوز مثلا بينما الشتوي قد يكون ناتج من تغذية بثمار أو محاليل لعدم وجود أزهار في فصل الشتاء .

 و الدراسات في هذا المجال ليست كثيرة و لكن لا بأس بها و أوردنا دراستين حديثة و أخري قديمة كمثال ونود أن نلفت انتباه القارئ إلى أنه يوجد نوعية من العسل تسمي ( سدر العناب ) Ziziphus Jujda مناسب لمريض السكري و نشط البنكرياس لدي كثير من مستخدميه مما أدي إلى خفض معدلات سكر الدم لديهم و كل أنواع العسل الطبيعي لها تأثير مشابه و لكن هذه النوعية تميزت عن غيرها و سبب خفض نسبة السكر في الدم قد ترجع إلى ما يلي :
• أن العسل الطبيعي يحتوي على هرمون شبيه بالأنسولين كما ذكر ذلك الدكتور الروسي يوريش
• العسل قد يحدث نوع من الصدمة لخلايا بيتا فينبه البنكرياس نتيجة لاحتواء العسل على سكريات عالية فيقوم بدورة بإفراز كميات أكبر من الأنسولين و مع مرور الأيام ينشط ( بعد أخذ العسل بساعتين يرتفع قليلا ومن ثم ينخفض إلي مستويات أقل من المعدل السابق )
• قد يكون هناك أسباب أخري خلاف ذلك و الله بها عليم . و بالمناسبة بعض منتجات النحل لها تأثير إيجابي على مريض السكري بتخفيض نسبة السكر و هي تحت الدراسة حاليا لمشروع الدكتوراه أن شاء الله و التي بعنوان
 ( الخواص الكيموطبيعية لمنتجات نحل العسل و تأثيرها العلاجي على مرضي السكري Phsico-Chemical Characteristic of Honey Bee products and therapeutic effect on Diabetics Patient لنرى مدي تأثير كل مادة من منتجات النحل على مريض السكري بنوعية المعتمد على الأنسولين و الغير معتمد على الأنسولين و سوف نوافي القراء الكرام بنتائج البحث فور الانتهاء منها و في الختام أدعو الله أن يشفي الجميع من الأمراض والله من وراء القصد المراجع :- 1- Ahmed , S.M. ( 2000 ) Effect of bee honey on blood Glucose level of Sudanese type II- Diabetics M.SC. these is Clinical biochemistry Sudan University of Science & Technology . 2- Tobiasch , V. and Killian, P. ( 1953 ) . J . clinical Nutrition , 1, P. 410. ( Abstracted from Deutsche Zeitschrift fur Verdauungs – und Stoff- wechselkrankheiten, 13 ( 1953 ) P.401. ) إبراهيم عبدالله العريفي ماجستير علوم أغذية وتغذية ـ خواص عسل النحل طالب دكتوراه في الخواص الكيميائية والعلاجية لمنتجات النحل وأثرها على مريض السكري [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 حبوب اللقاح علاج لمرض السكر: إذا استخدمت حبوب اللقاح في علاج مرض السكر، فإن الاستشارة الطبية تكون مطلوبة بل ضرورية ولازمة. وترجع الفكرة في استخدام حبوب اللقاح لعلاج مرض السكر إلى أنها غنية بفيتامين( ب) المركب، حيث تلعب هذه الفيتامينات دوراً حيوياً في التمثيل الغذائي للمواد الكربوهيدراتية, ويعتقد الطبيب السوفيتي" ى. م. تارييف " أن إصابة الجهاز العصبي في حالات الإصابة بمرض السكر تكون نتيجة لنقص فيتامين( ب1) وقد ثبت اختفاء التهاب الأعصاب بواسطة حقن فيتامين " ب1" في الوريد في حالة الإصابة بمرض السكر, ويعتقد " ك. أ. تشير كيس " أن فيتامين " ب1 " يلعب دوراً مماثلًا لدور الأنسولين في عمليات التمثيل الغذائي للمواد الكربوهيدراتية.
 ومما هو جدير بالذكر أن حبوب اللقاح تحتوى على كمية ممتازة من فيتامين " ج " الذي يساعد على تقليل مستوى السكر بالدم، كما أن له تأثيراً مماثلاً للأنسولين وبذلك فإن له دوراً هاماً في مرض السكر. كما تحتوى حبوب اللقاح على العديد من المعادن النادرة آلتي تلعب دوراً هاماً في جسم الإنسان، فقد ثبت أن البريليوم والماغنسيوم والكالسيوم والباريوم والاسترونشيوم تلعب دوراً كبيراً على تأثير الهرمونات المختلفة مثل الأنسولين الذي يخفض نسبة السكر (الجلوكوز) في الدم, وقد لوحظ في تجارب عديدة أن كثيراً من مرضى السكر تنخفض نسبة السكر في دمائهم فتصبح قريبة من الأفراد العاديين إذا تناولوا حبوب اللقاح، ولا يمكن تعليل هذه الظاهرة إلا بوجود مواد مؤكسدة في هذه الحبوب تجعل تمثيل السكر أكثر سهولة في الجسم فلا يظهر بنسبة مرتفعة في الدم، ومما يساعد على خفض نسبة السكر في الدم أيضاً احتواء هذه الحبوب على نسبة مرتفعة من البوتاسيوم. ولابد أن نلفت الاهتمام مرة أخرى إلى أن استخدام حبوب اللقاح ليس بديلاً عن الأنسولين أو غيره من الأدوية آلتي تعالج السكر، ولكنها فقط مواد إضافية إلى تلك الأدوية, كما يجب على مرضى السكر القيام بتحليل دمائهم قبل وبعد تناول حبوب اللقاح لتحديد الكمية المسموح بها تحت إشراف الطبيب. المرجع [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] Admin Admin عدد المساهمات : 1829 نقاط : 5012 السٌّمعَة : 13



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:#منتدي_المركز_الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



عدل سابقا من قبل الشباسى في الجمعة 10 يونيو - 3:47 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشباسى
عضو ذهبى
عضو ذهبى
الشباسى

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 13/11/2010

العسل ومرض السكري Empty
مُساهمةموضوع: رد: العسل ومرض السكري   العسل ومرض السكري Icon_minitime1الجمعة 10 يونيو - 3:43

العسل ومرض السكري


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
      في الآونة الأخيرة كثـُر الحديث عن استخدام العسل لمريض السكري، فبين فريق معارض وأخر مؤيد وتجارب ودراسات تثبت أن استخدام العسل غير ضار بل على العكس يساعد مريض السكري وفي الاتجاه الأخر تجارب تقول أن استخدام العسل قد يضر مريض السكري، وبسبب هذا الجدل الحاصل يتحدث الدكتور سليم طلال الأغبري فيما يلي من سطور على موقع العلاج عن كل ما يدور من حديث حول استخدام العسل لمرضى السكري.



العسل الطبيعي مثله مثل أي مادة له تركيب كيميائي تم دراسته وفحصه، وتركيب عسل النحل يحتوي على (75% - 80%) سكريات يمثل الجلوكوز فيها (35%)، والفركتوز (سكر الفواكهة) (40 - 45%)، وسكر السكروز (3%) إضافة إلى العديد من السكريات مثل (المالتوز)، وهذه ليست دائماً ثابتة كما أن هذه النسب ليست ثابتة لكل أنواع العسل ولكل نوع من أنواع العسل له تركيبة خاصة تعتمد على نوعية الرحيق وتنوع المصادر الزهرية وطرق تربية النحل والتغذية الصناعية على محاليل سكرية للنحل إضافة إلى بعض العوامل الأخرى، إذاً.. قد تحصل على عسل نسبة سكر الجلوكوز فيه عالية إذا غذي النحل على جلوكوز أو ثمار العنب، لكن وبالطبع فأن هناك أنواع من العسل لها مكونات أمنة لمريض السكري لهذا فأن استخدامها لا ضرر فيه ومفيد جداً لمريض السكري، واستطيع القول (وبشكل عام وقاعدة تستند إلى أصدق الكتب ألا وهو القرآن)، أن العسل الطبيعي الممتاز لا يضر مريض السكري إذا استخدم ضمن الحدود المعقولة فالقرآن ذكر العسل وقرنه بالشفاء والرسول صلى الله عليه وسلم رد الرجل الذي اشتكى أن بطن أخيه استطلق، وبهذا اعتقد ستكون الأمور أوضح ولا يستطيع أحد أن يشكك أو يجادل في القول.

في محاضرة عن عسل النحل ألقاها الدكتور محمود الصعيدي قال بأن معامل (Woelm) الألمانية تنتج محاليل من العسل بعد تصفيته من غروياته (20% ، 40%)، وتباع هذه المحاليل تحت اسم (M2 Woelm) وهي مهيأة للحقن بالوريد ومعروف أن هذه المركبات تخفض سكر الدم.

نشر الدكتور دافيدرف الروسي عام 1915م. خلاصة لأبحاثه في استعمال العسل لمرض السكر، فبين ما خلاصته أن استعمال العسل لمرض السكر مفيد جداً في الحالات التالية:

1. كنوع من الحلوى ليس منها ضرر.
2. كمادة غذائية تضاف إلى نظام المريض الغذائي، إذ أن تناول العسل لا يسعر بعده بأي رغبة في تناول أي نوع من الحلوى المحرمة عليه، وهذا عامل مهم في الوقاية.
3. كمادة مانعة لوجود مادة الأسيتون الخطرة في الدم إذ أن ظهور الأسيتون في الدم يحتم استعمال السكريات، وأتباع نظام أكثر حرية في الغذاء، على الرغم من مضارها للمريض، وذلك للحيلولة دون استمرار وجوده، والعسل باعتباره مادة سكرية يعمل على الحؤول دون وجوده.
4. كمادة سكرية لا تزيد، بل على العكس تنقص من إخراج سكر العنب واطراحه، وقد تم تفسير ذلك عملياً بعد أن تم اكتشاف (هرمون مشابه للأنسولين) في تركيب العسل الكيميائي، هذا وقد بين الدكتور لوكهيد الذي كان يعمل في قسم الخمائر بأوتاوا عاصمة كندا أن بعض الخمائر المقاومة للسكر وغير الممرضة للإنسان تظل تعيش في العسل.

في المؤتمر العالمي عن العسل والصحة الانسانية الذي عقد في (سكارامنتو كاليفورنيا)، قال باير الباحث وعالم الأحياء في وزارة الزراعة الأميركية أن هناك أدلة استندت إلى بعض التجارب تظهر أن استهلاك العسل مقارنة بغيره من المواد الأخرى المُحلية تساعد على ضبط سكر الدم وحساسية الأنسولين".

في دراسة أجريت على العسل في المرضى البدينين وعندهم السكري، وجد أن العسل إذا استخدم بديلاً من السكر أو المحليات (التي تستخدم لتحلية الشاي أو القهوة) فإن السكر ينضبط أكثر، وإن مقاومة الأنسجة للأنسولين تقل.

كل أنواع العسل الطبيعي لها تأثير مشابه ولكن بعض النوعيات تميزت عن غيرها، ومن الأسباب المحتملة لتأثير العسل على سكر الدم ما يلي:

1- أن العسل الطبيعي يحتوي على هرمون شبيه بالأنسولين.
2- العسل قد يحدث نوعاً من الصدمة لخلايا بيتا فينبه البنكرياس نتيجة لاحتواء العسل على سكريات عالية فيقوم بدوره بإفراز كميات أكبر من الأنسولين ومع مرور الأيام ينشط (بعد أخذ العسل بساعتين يرتفع قليلا ومن ثم ينخفض إلى مستويات أقل من المعدل السابق).
3- قد يكون له تأثير على مستقبلات الخلايا Cell Receptor
4- قد يكون هناك أسباب أخرى خلاف ذلك والله بها عليم.


ما هو العسل المناسب لمريض السكري؟..
يشير الدكتور سليم الأغبري إلى أن كل أنواع العسل الطبيعي غير المبستر لا يسبب ارتفاع في سكر الدم، خلافاً عن العسل المعالج في مصانع التعبئة والتي تقوم برفع درجة حرارة العسل لتسهيل تعبئته أو لفصل مكونات معينة منه، ولهذا يجب أن يعلم مرضى السكر أن العسل الطبيعي مفيد جدا لهم عند استخدامه بطرق علمية صحيحة، فالعسل يخفض نسبة السكر بالدم وذلك لوجود سكر الفواكه به والذي لا يحتاج للأنسولين لاحتراقه، أيضاً هناك أنواع من العسل تناسب مرضى السكر أكثر من غيرها، فمثلا عسل السمُر الأصلي معروف بفوائده الكثيرة لمرضى السكري كونه يخلو تماماً من السكر ويحتوي على أنسولين نباتي ينشط في البنكرياس ويتحول إلى أنسولين بشري يخفض معدل السكر في الدم، وكذلك عسل سلام (السلم) الذي يتميز بأنه قليل السكر ويحتوي على أنزيمات نباتية وخمائر هامة ومفيدة لمرضى السكري مثل "الامليز" الذي يحول النشا إلى سكر ويحلل السكر إلى جزيئات يسهل على الجسم امتصاصها بفعالية أكبر من الأنسولين البشري، ولذلك فأن عسل ســلام الأصلي من أفضل البدائل الطبيعية لتحلية الكثير من الأغذية دون أن يكون له أي تأثيرات على ارتفاع السكر في الدم كما أنه الغذاء المفضل والمأمون لمرضى السكر، وبالطبع من الضروري أن يكون العسل سواء السُمر أو ســلام من النوعية الممتازة.

كيف يستخدم المصاب بداء السكري العسل؟..
أفضل طريقة لتناول العسل للأغراض العلاجية هو مزجها بالماء (شراب العسل) كما علمنا الرسول صلى الله عليه وسلم، وهذا الطريقة النبوية تسهل امتصاص مكونات العسل، ولهذا يمكن مزج 20 جرام إلى 30 جرام أو ما يعادل ملعقة كبيرة من عسل السمُر أو عسل سلام مع نصف كوب ماء، ويشرب قبل وجبتي الإفطار والعشاء بنصف ساعة إلى ساعة، كما يمكن لمرضى السكر النوع الثاني إضافة القليل من هذا العسل الطبيعي لمشروباتهم عند رغبتهم في تناول السكريات في وجباتهم.



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:#منتدي_المركز_الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشباسى
عضو ذهبى
عضو ذهبى
الشباسى

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 13/11/2010

العسل ومرض السكري Empty
مُساهمةموضوع: رد: العسل ومرض السكري   العسل ومرض السكري Icon_minitime1الجمعة 10 يونيو - 3:45

تركيب العسل



تميز العسل بالكثير من الخصائص العلاجية والغذائية إنما يأتي من تركيبته الغنية والفريدة والمتنوعة بكثير من المواد الطبيعية التي تأتي تبعاً لتنوع مصادر مرعى النحل، لذلك فالعسل يحتوي على سكريات وفيتامينات وإنزيمات وأملاح معدنية وأحماض متنوعة وأيضاً بعض البروتينات وحبيبات غروية وزيوت طيارة تعطيه رائحةً وطعماً خاصاً، وفيما يلي أهم وأبرز هذه المركبات والمواد الطبيعية.



مجموعة سكريات:

(الجلوكوز – الفركتوز – دكستراترايوز – رافنيوز – ميليزيتوز – كستوز - ارلوز ايزوملتوز – ملتولوز – تورانوز – نيجروز – مالتولوز – كوجبيوز - نيوتوبالوز – جونتبيوز – لاميناريبوز – ميليزيتوز).



مجموعة فيتامينات:

(ثيامين ب1 - ريبوفلافين ب2 - بانتوثينيك ب3 - نيكوتيك ب4 - نياسين ب5 - ب6 - ب8 - ب9 - فيتامين ك - الاسكوربيك ج - الكاروتين الذي يتحول في الكبد إلى فيتامين أ - البيوتين هـ).



مجموعة أنزيمات:

(الانفرتيز – الاميليز – الكاتاليز – الفوسفاتيز - أ جلوكوسيديز - جلوكوز أو كسيديز - ب اميليز).



مجموعة أملاح معدنية:

(الحديد – النحاس – الفوسفور – ماغنسيوم – صوديوم – كالسيوم – كبريت – يود – منجنيز – بوتاسيوم – سيلكا – كلور - سيلنيوم).



مجموعة أحماض:

(الستريك – اللكتيك - الخليك – الفورميك – البيوتريك - التانيك - الاكساليك).



مجموعة بروتينات:

(بيبتون – البيمين – غلوبيلين - نيكيلوبروتين).



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:#منتدي_المركز_الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشباسى
عضو ذهبى
عضو ذهبى
الشباسى

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 13/11/2010

العسل ومرض السكري Empty
مُساهمةموضوع: رد: العسل ومرض السكري   العسل ومرض السكري Icon_minitime1الجمعة 10 يونيو - 3:45

تركيب العسل



تميز العسل بالكثير من الخصائص العلاجية والغذائية إنما يأتي من تركيبته الغنية والفريدة والمتنوعة بكثير من المواد الطبيعية التي تأتي تبعاً لتنوع مصادر مرعى النحل، لذلك فالعسل يحتوي على سكريات وفيتامينات وإنزيمات وأملاح معدنية وأحماض متنوعة وأيضاً بعض البروتينات وحبيبات غروية وزيوت طيارة تعطيه رائحةً وطعماً خاصاً، وفيما يلي أهم وأبرز هذه المركبات والمواد الطبيعية.



مجموعة سكريات:

(الجلوكوز – الفركتوز – دكستراترايوز – رافنيوز – ميليزيتوز – كستوز - ارلوز ايزوملتوز – ملتولوز – تورانوز – نيجروز – مالتولوز – كوجبيوز - نيوتوبالوز – جونتبيوز – لاميناريبوز – ميليزيتوز).



مجموعة فيتامينات:

(ثيامين ب1 - ريبوفلافين ب2 - بانتوثينيك ب3 - نيكوتيك ب4 - نياسين ب5 - ب6 - ب8 - ب9 - فيتامين ك - الاسكوربيك ج - الكاروتين الذي يتحول في الكبد إلى فيتامين أ - البيوتين هـ).



مجموعة أنزيمات:

(الانفرتيز – الاميليز – الكاتاليز – الفوسفاتيز - أ جلوكوسيديز - جلوكوز أو كسيديز - ب اميليز).



مجموعة أملاح معدنية:

(الحديد – النحاس – الفوسفور – ماغنسيوم – صوديوم – كالسيوم – كبريت – يود – منجنيز – بوتاسيوم – سيلكا – كلور - سيلنيوم).



مجموعة أحماض:

(الستريك – اللكتيك - الخليك – الفورميك – البيوتريك - التانيك - الاكساليك).



مجموعة بروتينات:

(بيبتون – البيمين – غلوبيلين - نيكيلوبروتين).



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:#منتدي_المركز_الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشباسى
عضو ذهبى
عضو ذهبى
الشباسى

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 13/11/2010

العسل ومرض السكري Empty
مُساهمةموضوع: استخدامات العسل   العسل ومرض السكري Icon_minitime1الجمعة 10 يونيو - 3:46

استخدامات العسل



    جاء العلم الحديث مصدقاً لفائدة النحل الطبية، فبيّنت الأبحاث دور العسل في علاج الحروق والجروح والتقرحات الجلدية وشفاءها دون ترك آثار وذلك لقدرة العسل على قتل الجراثيم والبكتريا وقدرته على إنتاج مادة الكولاجين التي تساعد على الالتئام دون تشوه أو أثار.



كما بينت الدراسات أهمية العسل في علاج مشكلات الفم والأسنان ورائحة الفم الكريهة الناتجة عنها، وبيّنت دراسات أخرى دور العسل في علاج أمراض القرنية، وبيّنت كذلك دوره في علاج القرح الهضمية والإسهال.





بعض استخدامات العسل

لا تزال الأبحاث مستمرة للكشف عن هذا المنجم الطبي المليء بالمعجزات الشفائية، ومن استخدامات العسل التي اكتشفت واستعملت حديثاً مع إضافة بعض المكونات الطبيعية ما يلي:

- مزيج من كميات متساوية من العسل وعصير الزنجبيل علاج هائل لطرد البلغم، كما يساعد في نزلات البرد والسعال والحلق المحتقن ورشح الأنف.

- مع مرضى أزمة الربو، يخلط نصف كيلوجرام من مسحوق الفلفل الأسود مع العسل وعصير الزنجبيل، يشرب هذا المشروب عدة مرات على مدار اليوم.

- يعالج العسل قرح الفم وقرح المهبل.

- العسل مهدأ للأعصاب (عند التعرض للضغوط مثل الاختبارات) بخلطه مع الشوفان.

- يستخدم في الأغراض الجمالية بعمل ماسكات للجلد كمادة مرطبة.

- أكل العسل يقوى جهاز المناعة ضد اللقاحات الموجودة في الجو من حول الإنسان.

- من أجل تقوية النظر يخلط العسل مع عصير الجزر، ويشرب بساعة قبل تناول الوجبات في الصباح.

- من أجل تنقية الدم يُخلط كوب من الماء الدافئ مع 1/2 ملعقة صغيرة من العسل وملعقة صغيرة من عصير الليمون، تؤخذ هذه الوصفة يومياً قبل الذهاب لدورة المياه، وهى تقلل أيضاً الدهون وتغسل الأمعاء.

- العسل الطبيعي غير المبستر لا يسبب ارتفاع في سكر الدم، خلافاً عن ذلك الذي تسببه السكريات المعالجة، وهذا يفيد مع مرضى السكر، ويمكن لمرضى السكر النوع الثاني إضافة القليل من هذا العسل الطبيعي لمشروباتهم عند رغبتهم في تناول السكريات في وجباتهم.





طريقة تناول العسل للأغراض العلاجية

يفضل تناول العسل كمحلول في الماء ليسهل امتصاص مكوناته، وأفضل جرعة يومية للشخص البالغ هي من 50 إلى 100 جرام يومياً وتؤخذ قبل الأكل بساعة ونصف أو ساعتين، أو بعد الأكل بثلاث ساعات، أما بالنسبة للطفل فأن أفضل جرعة يومية له هي 30 جرام، ومن الضروري أن يستمر برنامج العلاج لمدة لا تقل عن 60 يوماً.



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:#منتدي_المركز_الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



عدل سابقا من قبل الشباسى في الجمعة 10 يونيو - 3:54 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشباسى
عضو ذهبى
عضو ذهبى
الشباسى

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 13/11/2010

العسل ومرض السكري Empty
مُساهمةموضوع: صفات العسل الطبيعي   العسل ومرض السكري Icon_minitime1الجمعة 10 يونيو - 3:48

صفات العسل الطبيعي



  يمتلك العسل الطبيعي الكثير من الصفات الطبيعية والكيميائية والفيزيائية التي يمكن إيجازها في النقاط التالية:



أولاً: صفات العسل.

العسل هو غذاء النحل الطبيعي يحصل عليه من رحيق الإزهار المتنوعة ثم يجري عليه النحل بعض العمليات مثل تحويل سكر السكروز إلى سكريات بسيطة كالفركتوز والجلوكوز وذلك بواسطة الأنزيمات ويعمل النحل على تبخير نسبة كبيرة من الماء الموجود به لمنع التخمر.



ثانياً: الرطوبة في العسل.

الوزن النوعي للعسل يعتمد على نسبة الرطوبة الموجودة فيه وكمية الرطوبة فيه تعتمد على مصدره النباتي ودرجة الحرارة وموعد وطريقة الفرز، ويقوم النحل بفرز العسل قبل نضجه في الإطارات النحلية حتى يقلل نسبة الرطوبة فيه، كما أن أزهار بعض النباتات مثل الحمضيات تكون رطوبتها عالية، وتقاس الرطوبة في العسل بواسطة جهاز يسمى هيدرومتر العسل أو (Efractometer).



ثالثاً: الصفات الطبيعية والكيماوية للعسل.

يختلف التركيب الكيماوي لسكريات العسل من مصدر لأخر لأسباب عديدة ومتنوعة فمثلاً اختلاف نوع التربة وظروف البيئة ونوع النباتات وموعد الفرز وطريقته وعملية إنضاج العسل كل هذه الأسباب تجعل لون أو طعم أو رائحة العسل مختلفة حتى لو كان النحل في نفس المكان، ونفس هذه الأسباب التي تجعل قابلية العسل للتبلور مختلفة بين عسل وأخر.



رابعاً: ألوان العسل.

للعسل ألوان مختلفة تتراوح بين الأبيض المائي والناصع والعنبري الفاتح والفاتح جداً وكذلك الغامق، وهذه الأصباغ هي من مشتقات مواد مثل (الكلوروفيل والكاروتين والزازانثوفيل) وصبغات غير معرفة بعد، ومن أكثر الأسباب تأثيراً بلون العسل هي كمية الأملاح المعدنية التي تسبب زيادتها زيادة في درجة اللون الغامق للعسل، وكذلك حرارة الجو تسبب تغير اللون وإذا سخن العسل يغمق لونه وإذا حفظ بحرارة غير مناسبة تؤثر على اللون.



خامساً: الطعم والرائحة والخواص التي يتكون منها للعسل.

اختلاف الرائحة والطعم بسبب اختلاف نوع مصادر الرحيق فالحمضيات لها رائحة زكية وطعم مميز وكذلك العسل الطازج تكون رائحته أقوى من القديم، وتنتج الرائحة والطعم بفعل الزيوت الطيارة والحوامض والكحوليات الموجودة في أزهار النباتات، أما حلاوة العسل فتمتاز بأنها تفوق حلاوة سكر القصب بمقدار (25%).

يحتوي العسل على أحماض عضوية كالستريك والخليك والبيوتريك والفورميك وغيرها من الأحماض ولكن ليس شرطاً أن تكون موجودة في كل الأنواع، ويوجد في العسل إنزيمات كالدايستيز والامليز والفوسفتيز وغيره وإنزيمات منتجة للحوامض، ومصدر الإنزيمات من النباتات ومن الإفرازات الغددية لمعدة النحل وتعمل الإنزيمات على إتمام التفاعلات الكيماوية اللازمة لتجهيز العسل بعد جلبه من مصادره.

يوجد بالعسل غرويات يمكن رؤيتها بالعين ويسبب عدم التخلص منها تعكر لون العسل وهي تتكون من مواد صمغية غير متبلورة، وإزالة هذه الغرويات تساعد النحل على الاحتفاظ بلونه حتى بظروف الحرارة العالية.

يوجد بالعسل فيتامينات مختلفة من مصدر نباتي لأخر وفي الأغلب يحصل النحل على هذه الفيتامينات من حبوب اللقاح، كما يحتوي العسل على بروتينات قليلة وهي مواد ذائبة بالماء مصدرها الرحيق وحبوب اللقاح والغذاء الملكي، وأيضاً يحتوي العسل على المعادن وكلما غمق لون العسل كانت المعادن أكثر.



سادساً: تبلور العسل.

إن تبلور العسل من الصفات الطبيعية للعسل وهي من دلائل جودة العسل وتختلف سرعة ونسبة التبلور من نوع لأخر اعتماداً على نضج العسل ونوع الرحيق، وأيضاً سرعته تعتمد على نسبة سكر الكلوكوز إلى الفركتوز والغرويات والرطوبة، وسكر الكلوكوز هو الذي يتبلور فقط وهذا  ما يفسر وجود طبقة سائلة وأخرى متبلورة في العسل، أما الفرق بين البلورات الصغيرة والكبيرة فهو يحدث بسبب سرعة التبلور فسريع التبلور بلوراته اصغر من بطئ التبلور.



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:#منتدي_المركز_الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



عدل سابقا من قبل الشباسى في الجمعة 10 يونيو - 3:54 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشباسى
عضو ذهبى
عضو ذهبى
الشباسى

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 13/11/2010

العسل ومرض السكري Empty
مُساهمةموضوع: غش العسل   العسل ومرض السكري Icon_minitime1الجمعة 10 يونيو - 3:49

غش العسل

 [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
     إن موضوع غش العسل موضوع حساس جداً وله مفاهيم مختلفة طبقاً لاختلاف المناطق، وهناك طرق كثيرة ومتعددة لغش العسل وتتغير هذه الوسائل ويزيد التحايل يوماً بعد يوم، وهذا الموضوع كثيراً ما يشغل بال المستهلكين، وفيما يلي سوف نلقى بعض الضوء على المواضيع القديمة والحديثة والتي لها علاقة بغش العسل.
 

1-  في بعض البلاد المتقدمة وفي حدود سنة 1880م. عندما تعلم بعض تجار العسل شراب سكر الذرة (corn sugar syrup) والقريب في تركيبه من العسل، فان بعضهم بدأ بإضافته على العسل نظراً لرخص سعر شراب الذرة السكري, وكان أول قانون يصدر باعتبار أن ذلك يعتبر غش للعسل هو القانون الذي أصدره الكونجرس الأمريكي سنة 1906م., ومن يومها وبتقدم طرق التحليل فانه يمكن الكشف على العسل لمعرفة غشه من عدمه.
 

2- في بلاد الشرق الأوسط لجأ بعض مروجي العسل إلى الطرق التالية في غش العسل:
* إضافة محلول سكر السكروز.
* إضافة محلول سكر الجلوكوز التجاري.
* إضافة محلول السكر المحول.
* إضافة العسل الأسود.
* إضافة الماء.
 

3- في مفهوم كثير من مواطني دول الشرق الأوسط أنه توجد طريقة أخرى لغش العسل، وهى تغذية النحل على محلول سكروز أو سكر محول, حيث يعتقدون أن ذلك ينتج عنه عسل مغشوش فبدلاً من أن يتغذى على رحيق الأزهار فانه يتغذى على المحلول السكري, ولكن كما سبق الذكر فان هذا الاعتقاد خاطئ، وأن تغذية النحل تعتبر عنصر هام وخاصة في فترات عدم تواجد الأزهار وأنه من الصعب إمداد طائفة نحل العسل بكل ما تحتاجه من المحلول السكري بالرغم من أن رحيق الأزهار يتكون بشكل عام في المتوسط من (30 : 35) بالمائة سكروز (سكر القصب) و 60% ماء.
 

4- يحاول بعض مروجي العسل التشكيك في الأعسال الأخرى وقد اقترحوا بعض الاختبارات البدائية ينشرونها بين المستهلكين حتى تقوى من مدى إقناعهم بما ينتجونه من أعسال جيدة وكلها اختبارات خاطئة تتلخص فيما يلي:
أ- يعتقدون أن لون العسل يجب أن يكون قاتماً لأنه قد تم جمعه من الأزهار البرية, ولكن في الواقع وحسب خبرتي مع هذه الأعسال وبسؤالهم عن كيفية إنتاجهم لهذا العسل وبمشاهدتي الميدانية  لهذه العملية فان إنتاجهم من عسل النحل يكون بطريقة غاية في البدائية حيث:
* يتم إنتاجه من الخلايا البلدية في أقراص قديمة، وهذه تكسب العسل لوناً داكناً.
* يتم تسخين العسل على درجات حرارة عالية لفصله من الشمع وهذه العملية تشجع تكسير جزئ الفركتوز كما سبق الذكر وينتج عنه مادة (الهيدروكسى ميثايل فيرفورال) والتي تكسب العسل اللون الداكن.
* تعريض أقراص العسل للشمس لفصل العسل منها تحت الحرارة العالية وخاصة في دول الخليج حيث أن ذلك أيضاً يشجع على إنتاج مادة (الهيدروكسى ميثايل فيرفورال).
* ينشرون بين المستهلكين أن عسل مثل عسل السدر ذو اللون الداكن أو الأعسال المنتجة من الأعشاب البرية هي الوحيدة التي تشفى من الأمراض, ولكن في الواقع فان عسل النحل الطبيعي هو عسل النحل الطبيعي وقد سبق الحديث عن تركيب العسل بالتفصيل, لذلك فان هؤلاء المستهلكين يتفاخرون باقتناء مثل هذه الأعسال والتي يصل سعرها إلى أرقام مبالغ فيها للغاية.
* يلجأ بعض النحالين إلي تغذية النحل قبل قطف المحصول على شراب البيبسي كولا والذي يخزنه النحل مع العسل فيكسبه طعم خاص وكذلك اللون البني.
* يلجأ بعض النحالين إلى إضافة العسل الأسود إلى عسل النحل لإكسابه اللون والطعم المميزين, ومثل هذه الأعسال تسقط في اختبار المواصفات والمقاييس ولكن تسويقها يتم بطريقة شخصية.
 

ب- اختبار آخر تعود كثير من المستهلكين إجراءه إذا تم غمس ملعقة في العسل وسحبها إلى أعلى فإنها تعمل مع سطح العسل خيط لا ينقطع، ولكن إذا انقطع هذا الخيط فان ذلك يدل على أنه عسل مغشوش, وهذا الاختبار غير سليم لأن ذلك يعتمد على نسبة الرطوبة في العسل (المحتوى المائي) وفى المتوسط فان نسبة الرطوبة في العسل حوالي (18%) بمدى يتراوح من (12 : 32)% ونظراً لجفاف الجو في بعض المناطق فان نسبة الرطوبة في العسل تتراوح ما بين (9 : 13)%, وهذا العسل لزج جداً ويكون خيطاً لا ينقطع, لذلك فانه لا يمكن الاعتماد على هذا الاختبار.
 

ج- اختبار آخر وهو غمس عود ثقاب في العسل ومحاولة إشعاله في جدار علبة الكبريت، فإذا اشتعل العود دل ذلك على أن العسل جيد، وإذا لم يشتعل دل ذلك على أن العسل مخلوط بالماء، وهذا اختبار لا يمكن الاعتماد عليه حسب نسبة الرطوبة في العسل.
 

د- اختبار آخر يعتقد الكثيرون أنه يعتمد على نظرية التوتر السطحي وذلك بإلقاء قطرة من العسل على الرمل فإذا تكورت هذه القطرة فان ذلك يعنى أن العسل سليم، وإذا لم تتكور فمعنى ذلك أنه عسل مغشوش, وهذه الفكرة أيضاً خاطئة لأنها أيضاً تعتمد على نسبة الرطوبة في العسل.



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:#منتدي_المركز_الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



عدل سابقا من قبل الشباسى في الجمعة 10 يونيو - 3:53 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشباسى
عضو ذهبى
عضو ذهبى
الشباسى

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 13/11/2010

العسل ومرض السكري Empty
مُساهمةموضوع: امراض يعالجها العسل   العسل ومرض السكري Icon_minitime1الجمعة 10 يونيو - 3:50

أمراض يعالجها العسل
أمراض يعالجها العسل

    العسل من أكثر المواد الطبيعية فائدة وشفاء للكثير من الأمراض والعلل، ولا نستطيع حصر فوائد العسل في أمراض معينة لكننا نحاول في هذه الجزئية الكتابة حول ما قيل عن فوائد العسل لبعض الأمراض.


العسل والتئام الجروح:

كان قدماء المصريين ينصحون بتغطية الجروح بقماش قطني مغموس بالعسل لمدة أربعة أيام، وقد جربها حديثًا الجراح البريطاني الدكتور ميخائيل بولمان بمستشفي (نورفولك – نورويتش) بإنجلترا؛ حيث أتى العسل بنتائج مذهلة في تضميد جرح ناتج عن استئصال ثدي بسبب تسرطنه مما أدى إلى تشكل جرح متكهف وعميق ومتقرح؛ فتحسن الجرح بسرعة فائقة بعد استعمال العسل؛ حيث إن احتواء العسل على عناصر غذائية يلعب دورًا واضحًا في التشكل السريع للأنسجة النامية، كما إنه يعمل على تهدئة الجروح الملتهبة والمتقيحة بطيئة الالتئام، كما يستعمل العسل كذلك في حالات الإصابة بالرصاص؛ حيث إن العسل يزيد كمية إفراز (الجلوتاثيون) في الجرح مما يساعد في عمليات التأكسد والاختزال وينشط نمو الخلايا وانقسامها؛ فيسرع بالشفاء، ويسرع العسل من التئام الجروح خاصة إذا أُخِذَ عن طريق الفم.

لقد ثبت الدكتور كرينتسكي أن العسل يسرع في شفاء الجروح وعلل ذلك المادة التي تنشط نمو الخلايا وانقسامها (الطبيعي) الأمر الذي يسرع في شفاء الجروح، ولقد دلت الإحصائيات التي أجريت في عام 1946م. على نجاعة العسل في شفاء الجروح.. ذلك أن الدكتور س . سميرنوف الأستاذ في معهد (تومسك) الطبي، استعمل العسل في علاج الجروح المتسببة عن الإصابة بالرصاص في 75 حالة، فتوصل إلى أن العسل ينشط نمو الأنسجة لدى الجرحى الذين لا تلتئم جروحهم إلا ببطء، وفي ألمانيا يعالج الدكتور كرونيتز وغيره آلاف الجروح بالعسل وبنجاح، مع عدم الاهتمام بتطهير مسبق، والجروح المعالجة بهذه الطريقة تمتاز بغزارة إفرازاتها إذ ينطرح منها القيح والجراثيم، وينصح الدكتور بولمان باستعمال العسل كمضاد جراحي للجروح المفتوحة ويعرب عن رضاه التام عن النتائج الطيبة التي توصل إليها في هذا الصدد لأنه لم تحدث التصاقات أو تمزيق أنسجة أو أي تأثير عام ضار.





العسل والحساسية والجهاز التنفسي والروماتيزم:

أعلن دكتور وليام بيترسون أخصائي أمراض الحساسية بجامعة (أيوا) الأمريكية أنه قام بمعالجة (22) ألفَ مريضٍ بالحساسية بمقدار ملعقة يوميًّا من عسل النحل الخام، وأكد العسل فاعليته في (90%) من الحالات وفي حالات الشعور بثقل الصدر والسعال وخشونة الصوت يفيد منقوع البصل مع العسل في جلي الصدر، وكذلك في علاج السعال الديكي.

استعمل العسل لمعالجة أمراض الجزء العلوي من جهاز التنفس، ولا سيما التهاب الغشاء المخاطي وتقشره، وكذلك تقشر الحبال الصوتية، وتتم المعالجة باستنشاق محلول العسل بالماء الدافئ بنسبة (10%) خلال (5) دقائق، وقد بين الدكتور كيزلستين أنه من بين (20) حالة عولجت باستنشاق محلول العسل فشلت حالتان فقط  في حين أن الطرق العلاجية الأخرى فشلت فيها جميعاً، وهي نسبة علية في النجاح كما نرى، ولقد كان لقدرة العسل المطهر واحتوائه على الزيوت الطيارة أثر كبير في أن يلجأ معمل (ماك) الألماني لصناعة المستحضرات من العسل.

ويستعمل العسل ممزوجاً بأغذية وعقاقير أخرى كعلاج للزكام، وقد وجد أن التحسن السريع يحدث باستعمال العسل ممزوجاً بعصير الليمون بنسبة نصف ليمونة في (100) جرام من العسل.

وكما أثبتت التجارب الطبية أن مزج العسل بالمواد الغذائية الخالية من فيتامين ك يظهر فعالية مؤكدة ضد النزيف.

كما أثبت العسل فاعلية في حالة التهاب الأعصاب والروماتيزم، والتهاب المفاصل، وفي حالة التهاب الشعب الهوائية، وفي حالة شلل الأطفال تؤخذ ملعقتان من العسل مع كل وجبة حيث يرفع نسبة الكالسيوم في الدم.





العسل وأمراض الجلد:

وفي بعض الدول الأوروبية يقوم الريفيون بربط أماكن الحروق والجروح والتسلخات بأشرطة من القماش المدهون بالعسل، وأثبتت حادثة واقعية لطفل انسكب عليه كوب من الشاي المغلي أدى إلى التهاب جلد الصدر والبطن، ومع دهانه سريعًا بالعسل المتجمِّد؛ في الصباح بعد الكشف عن أماكن الحرق تبين أن السطح البطني للجسم أبيض عاديّ، كأن لم يصبه شيء مع ظهور فقاعة بحجم حبة العنب في أعلى الصدر ممتلئة سائلاً يبدو أنها كانت قليلة الالتهاب؛ فلم تُرَ، ولم تُدهَن بالعسل، ومع المقارنة بين السطحين تبين المفعول الأكيد للعسل.

نشر الباحثون العاملون في عيادة الأمراض الجلدية سنة 1945م. في المعهد الطبي الثاني في موسكو مقالة عن النجاح في علاج سبعة وعشرين مريضاً من المصابين بالدمامل والخراجات تمَّ شفاؤهم بواسطة استعمال أدهان كمراهم، ولا يخفى ما للادهان بالعسل من أثر في تغذية الجلد وإكسابه نضارة ونعومة.

وفي الطب الروسي الشعبي كانت تُستعمَل لبخة العسل المخلوط بالدقيق لعلاج الخراريج السميكة التي تصيب الأكف والأقدام وكذلك سل الجلد.

والعسل يُعتبَر من مصادر الجمال؛ فكان يُستخدَم كمحلول للوجه مع اللبن؛ حيث يغذي العسل الجلد ويزيده بياضًا ونعومةً، ويقيه من الميكروبات، كما يعمل العسل على شدِّ الجلد المرتخي والمتشقق، والشفتين فينصح بخلط (30) جرامًا من العسل مع (30) جرامًا من عصير الليمون وإضافة (15) جرامًا من ماء الكولونيا، ويعتبر العسل وعصير الليمون أحسن المواد لعلاج ضربة الشمس وتهيج وتبقع الجلد.





في علاج فقر الدم:

يحتوي العسل على عامل فعال جداً له تأثير كبير على الخضاب الدموي (الهيموغلوبين) ولقد جرت دراسات حول هذا الأمر في بعض المصحات السويسرية أكدت التأثير الفعال على خضاب الدم حيث ازدادت قوام الخضاب في الدم من (57%) إلى (80%) في الأسبوع الأول أي بعد أسبوع واحد من المعالجة بالعسل، كما لوحظت زيادة في وزن الأطفال الذين يتناولون العسل الزيادة في الأطفال الذين لا يعطون عسلاًَ.





العسل وأمراض الرئة:

استعمل أبن سينا العسل لعلاج السل في أطواره الأولى، كما أن الدكتور ن. يورش أستاذ الطب في معهد كييف يرى أن العسل يساعد العضوية في كفاحها ضد الإنتانات الرئوية كالسل وخراجات الرئة والتهابات القصبات وغيرها وعلى الرغم من أن البيانات الكثيرة للعلماء تشهد بالنتائج المدهشة للعسل، وفي علاج السل فإنه لا يوجد دليل على وجود خواص مضادة للسل في العسل ولكن من المؤكد أن العسل يزيد من مقاومة الجسم عموماً الأمر الذي يساعد على التحكم في العدوى.





العسل وأمراض القلب:

عضلة القلب التي لا تفتأ باستمرار على حفظ دوران الدم، وبالتالي تعمل على سلامة الحياة لا بد لها من غذاء يقوم بأودها وقد تبين أن العسل لوفرة ما فيه من  غلوكوز يقوم بهذا الدور، ومن هنا وجب إدخال العسل في الطعام اليومي لمرض القلب.





العسل وأمراض المعدة والأمعاء:

إن المنطق الأساسي لاستعمال العسل كعلاج لكافة أمراض المعدة والأمعاء المترافقة بزيادة في الحموضة، هو كون العسل غذاء ذا تفاعل قلوي ويعمل على تعديل الحموضة الزائدة، ففي معالجة قروح المعدة والأمعاء ينصح بأخذ العسل قبل الطعام بساعتين أو بعده بثلاث ساعات، وقد تبين أن العسل يقضي على آلام القرح الشديدة، وعلى حموضة الجوف والقيء، ويزيد من نسبة (هيموغلوبين) الدم عند المصابين بقرح المعدة والإثنى عشري، ولقد أثبتت التجربة اختفاء الحموضة بعد العلاج بشراب العسل كما أظهر الكشف بأشعة رونتجن (التصوير الشعاعي) اختفاء التجويف القرحي في جدار المعدة لدى عشرة مصابين بالقرحة من أصل أربعة عشر مريضاً، وذلك بعد معالجتهم بشراب العسل لمدة أربعة أسابيع وهي تعتبر نسبة عالية في الشفاء.

عند إصابة الجهاز الهضمي بالقرحة ينصح بتناول العسل مذابًا في الماء الدافئ وقد نشر د. سالم نجم في مؤتمر الطب الإسلامي عام 1982م. أن العسل أفاد في علاج الإسهال المزمن غير المعروف السبب.





العسل لأمراض الكبد:

إن كافة الحوادث الاستقلالية تقع في الكبد تقريباً الأمر الذي يدل على الأهمية القصوى لهذا العضو الفعال، وقد ثبت بالتجربة أن الغلوكوز الذي هو المادة الرئيسية المكونة للعسل، يقوم بعمليتين اثنتين:

1. ينشط عملية التمثيل الغذائي في الكبد.

2. ينشط الكبد لتكوين الترياق المضاد للبكتريا الأمر الذي يؤدي إلى زيادة مقاومة الجسم للعدوى.

كما أنه تبين أن العسل أهمية كبيرة في معالجة التهاب الكبد والآلام الناتجة عن حصوات الطرق الصفراوية.

كما نصح “داود الإنطاكي” في القرن السادس عشر باستعمال عسل النحل لعلاج مرضى الصفراء وتسمم الكبد، وثبت في مستشفى في جامعة بولونيا بإيطاليا أن للعسل تأثيرًا مقويًّا لمرضى الكبد، كما أن خليط العسل والليمون وزيت الزيتون يفيد في حالات أمراض الكبد والحوصلة المرارية.





العسل وأمراض الجهاز العصبي:

إن هذه الخاصة نابعة أيضاً من التأثير المسكن للغلوكوز في حالات الصداع والأرق والهيجان العصبي، ولقد لاحظ الأطباء الذين يستعملون العسل في علاج الأمراض العصبية، قدرته العالية على إعطاء المفعول المرجو.

لقد أثبتت المشاهدات السريرية الخواص الدوائية للعسل في معالجة أمراض الجهاز العصبي فقد بين البروفيسور ك . بوغوليبوف و ف . كيسيليفا نجاح المعالجة بالعسل لمريضين مصابين بداء الرقص وهو عبارة عن تقلصات عضلية لا إرادية تؤدي إلى حركات عفوية في الأطراف، ففي فترة امتدت ثلاث أسابيع أوقفت خلالها كافة المعالجات الأخرى حصل كل من المريضين على نتائج باهرة، ولقد استعادا نومهما الطبيعي وزال الصداع ونقص التهيج والضعف العام.





العسل واضطرابات طرح البول:

يرى الدكتور ريمي شوفان أن الفركتوز سكر الفواكه الذي يحتوي العسل على نسبة عالية منه يسهل الإفراز البولي أكثر من الغلوكوز (سكر العنب)، وأن العسل أفضل من الاثنين معاً، لما فيه من أحماض عضوية وزيوت طيارة وصباغات نباتية تحمل خواص فيتامينية، ولئن كثر الجدل حول العامل الفعال الموجود في العسل الذي يؤدي إلى توسيع الأوعية الكلوية وزيادة الإفرازات الكلوي (الإدرار)، إلا أن تأثيره الملحوظ لم ينكره أحد منهم، حتى إن الدكتور ساك بين أن إعطاء مئة غرام ثم خمسين غراماً من العسل يومياً أدى إلى تحسين ملموس، وزوال كل من التعكر البولي والجراثيم العضوية.





العسل ومرض السرطان:

لقد ثبت لدى العلماء المتخصصين أن مرض السرطان معدوم بين مربي النحل المداومين على العمل بين النحل ولكنهم حاروا في تفسير هذه الظاهرة.. فمال بعضهم إلى الاعتقاد بأن هذه المناعة ضد مرض السرطان، لدى مربي النحل مردها إلى سم النحل، الذي يدخل مجرى الدم باستمرار نتيجة لما يصابون به من لسع النحل أثناء عملهم، ومال آخرون إلى الاعتقاد بان هذه المناعة هي نتيجة لما يتناوله مُربّي النحل من العسل المحتوي على كمية قليلة من الغذاء الملكي ذي الفعلية العجيبة، وكمية أخرى من حبوب اللقاح، ولقد مال كثير من العلماء إلى الرأي الثاني خصوصاً بعد ما تم اكتشافه من أن نحل العسل يفرز بعض العناصر الكيماوية على حبوب اللقاح، ومنع انقسام خلاياها وذلك تمهيداً لاختزانها في العيون السداسية إن هذه المواد الكيماوية الغريبة، التي تحد من انقسام حبوب اللقاح، والتي يتناولها الإنسان بكميات قليلة جداً مع العسل لربما لها أثر كبير في الحد من النمو غير الطبيعي لخلايا جسم الإنسان، وبالتالي منع الإصابة بمرض السرطان، وعلى كل حال ما زالت الفكرة مجرد شواهد وملاحظات لم يبت العلم فيها بشيء شأنها في ذلك شأن الكثير من الملاحظات التي لم يبت فيها ولا يزال مرض السرطان لغزاً يحير الأطباء ويجهد الدارسين.



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:#منتدي_المركز_الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشباسى
عضو ذهبى
عضو ذهبى
الشباسى

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 13/11/2010

العسل ومرض السكري Empty
مُساهمةموضوع: رد: العسل ومرض السكري   العسل ومرض السكري Icon_minitime1الجمعة 10 يونيو - 3:56

شمع النحل

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



شمع النحل

  شمع النحل هو أحد منتجات النحل الستة غير العسل ويعتبر من أغلى وأقيم أنواع الشموع، ويتميز شمع النحل بلون أبيض شفاف يتغير تبعا لعوامل كثيرة منها المكونات الموجودة في العسل وحبوب اللقاح وصمغ العسل، يستخدم شمع النحل في الصناعات المختلفة كما يستخدم لعلاج الكثير من الأمراض والعلل الصحية، فيما يلي من أسطر على هذه الصفحة من موقع العلاج يقدم لكم الدكتور سليم الأغبري أهم المعلومات عن شمع النحل واستخداماته العلاجية..







[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



ما هو شمع النحل؟..

شمع نحل العسل هو إفراز غدي لشغالات نحل العسل من غدة (الاسترنات) التي تقع على السطح السفلى لحلقات بطن الشغالة، يبدأ هذا الإفراز بعد أن تنتهي الشغالات من تغذية اليرقات في اليوم الحادي عشر من عمرها وتستمر في تصنيع الشمع حتى اليوم الحادي  والعشرين، ولكي تفرز شغالة النحل كيلو شمع واحد فإنها تحتاج (9) كيلو عسل وكمية كبيرة من حبوب اللقاح وتفقد خلال إنتاج الشمع ما يقارب (20%) من بروتين جسمها، شمع النحل أبيض شفاف هش وسهل الكسر وله رائحة زهرية.



شمع النحل كانت له أهمية كبيرة جداً فى العصور القديمة؛ حيث كان يستخدمه القدماء في طقوس دفن الموتى، كما كانوا يدهنون به الأكفان لإحكام لفها على الجثة المحنطة، كما استخدم في إضاءة المساكن والمعابد وعمل نماذج التماثيل كما دخل في استعمالات أخرى.



في العصر الحديث قلّ استعمال شمع النحل وذلك باكتشاف مواد أخرى بديلة للشمع، ولا يزال شمع النحل هو الوحيد الذي يدخل في صناعة المواد الطبية وأدوات التجميل وكريمات العناية بالبشرة خصوصاً وأنه يتميز بمفعول مذيب للدهون ومرطب للبشرة، كما يدخل في صناعة الأساسات الشمعية وقناديل الإضاءة المستعملة في المعابد والكنائس، بالإضافة إلى أفضليته في الصناعات الأخرى.



ترجع قيمة الشمع العلاجية العالية إلى ما يحتويه من مواد مضادة للالتهاب ومواد ملطفة وملينة ومواد مانعة لنمو البكتريا والكحولات الدهنية والصبغات والسيرولين ويحتوى الجرام الواحد من شمع النحل (50) وحدة من فيتامين (أ) كما يحتوى الشمع على مواد أخرى ذات خواص علاجية لم تدرس بعد.



كشفت الدراسات الحديثة التي أجريت على شمع النحل أن له رائحة جيدة فمجرد أن يشمه الإنسان ويستنشق الهواء بعمق فإن ذلك يفتح المسامات داخل الأنف والقصبة الهوائية كما أنه يؤدي إلى الانتعاش ويرفع الروح المعنوية للإنسان.





يتركب شمع النحل من:

(17% هيدروكربونات - 34% كحولات أحادية وثنائية - 31% أحماض طويلة السلسلة مثل البالمتيك - 13% أحماض هيدروكسيلية - 6% مواد غير معروفة).



مكونات شمع النحل




‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:#منتدي_المركز_الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشباسى
عضو ذهبى
عضو ذهبى
الشباسى

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 13/11/2010

العسل ومرض السكري Empty
مُساهمةموضوع: رد: العسل ومرض السكري   العسل ومرض السكري Icon_minitime1الجمعة 10 يونيو - 3:59

فوائد شمع النحل

 

1- علاج انسداد الأنف والزكام والتهابات الجيوب الأنفية وتورم أنسجة الأنف.
2- علاج حمى (الدريس) الشديدة ووقف أعراضها مثل (وقف تدميع العين - فتح الأنف المزكوم - وقف رشح الأنف - وقف شرقة الحلق).
3- التخفيف من الحساسية تدريجياً.
4- مفيد في علاج الأمراض الجلدية مثل علاج القروح وخاصة الملوثة منها.
5- يعتبر مادة ملينة وملطفة ومهدئة ومضادة للالتهابات ومانعة لنمو البكتريا.
6- مفيد لالتهابات اللثة وتسوس الأسنان وينظف الأسنان من الرواسب ويقوى اللثة.
7- يستخدم في حالات التهابات الزور وصعوبة الابتلاع.
8- يدخل شمع النحل في صناعة الكريمات والمراهم وأدوات التجميل.
9- أغلى وأفخر أنواع الشموع وأفضلها جودة مصنوعة من شمع النحل.
 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:#منتدي_المركز_الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشباسى
عضو ذهبى
عضو ذهبى
الشباسى

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 13/11/2010

العسل ومرض السكري Empty
مُساهمةموضوع: هل يناسب عسل النحل مرضى السكري ؟   العسل ومرض السكري Icon_minitime1الجمعة 10 يونيو - 4:03

العسل هل يناسب مرضى السكري ؟

في البداية أود أن ألقي الضوء على مرض السكري كتعريف مختصر و الذي بمثابة مقدمة لموضوعنا  و هو مريض السكري هل يتناول العسل أم لا ؟ فقد كثر الحديث بين مؤيد و معارض و سوف نستعرض بعض الآراء العالمية حول هذا الموضوع مرض السكري كلمة استخدمها أول مرة طبيب يوناني في القرن الثاني للميلاد و هي مشتقة من كلمة أفريقية فالحالة قديمه و معروفة  منذ آلاف السنين وقد تكون بمسميات أخري و كتعريف  هو الحالة التي يوجد فيها السكر في البول كما أنه الحالة التي توجد فيها نسبة عالية من الجلوكوز في الدم و قد يعرف بأنه ارتفاع مزمن لمحتوي السكر في الدم و الناتج عن عجز غدة البنكرياس من إفراز الكمية اللازمة من الأنسولين و أسبابه و أعراضه و علاجه درست و عرفت و تعتبر موضوع طبي و هذا المجال يطرقه من هو أجدر مني و هم الأطباء أما الموضوع الهام الذي سوف أركز عليه هو علاقة مريض السكري بعسل النحل هل مسموح له تناول العسل أم لا أو بحدود معينه ؟فإذا القينا الضوء على تركيب عسل النحل الكيميائي فهو يحتوي على 75% - 80% منه سكريات يمثل الجلوكوز فيها 35% ، و الفركتوز ( سكر الفواكهة ) ، 40-45% ، و سكر السكروز 3% أضافه إلي العديد من السكريات مثل المالتوز و السكريات العديدة فهذه ليست دائما ثابتة كما أن هذه النسب ليست ثابتة لكل أنواع العسل و لكل نوع من أنواع العسل له تركيبه خاصة تعتمد على نوعيه الرحيق و تنوع المصادر الزهرية و طرق تربية النحل و التغذية الصناعية على محاليل سكريه للنحل إضافة إلي بعض العوامل الأخرى إذا قد تحصل على عسل نسبة سكر الجلوكوز فيه عالية إذا غذي النحل على جلوكوز او ثمار العنب و هذا عدو لدود لمريض السكري و قد تحصل على عسل نسبة سكر الفركتوز فيه عالية إذا غذي النحل على رحيق الأزهار و أعطى فترة كافية لنضج العسل فهذا قد يناسب بعض مرض السكري و خاصة النوع الثاني الغير معتمد على الأنسولين لان سكر الفواكه ( الفركتوز ) لا يتم تمثيله كاملا في الجسم كما أنه لا يحتاج إلي الأنسولين لإدخاله إلي الخلايا . إذاً مريض السكري إذا كان المرض الذي لديه هو النوع الأول المعتمد على الأنسولين فأنصحه بعدم تناول العسل و إذا رغب في ذلك يكون ضمن الحدود المسموح له بها من الوجبة و تحت أشراف طبي لان الطبيب هو أعلم بحالة كل مريض بمعدل ملعقة واحدة صباحاً على الريق.و أما إذا كان الشخص مصاب بالسكري من النوع الثاني أي الغير معتمد على الأنسولين و  المعتمد على الحمية و بعض الأدوية أي أن نسبة السكر في الدم لا ترتفع لمعدلات عالية حيث يوجد نشاط في غدة البنكرياس و لكن ليس كافيا لتنظيم مستوي السكر في الدم .و هذا يمكنه  تناول العسل الطبيعي ملعقة واحدة ( 21جم ) صباحا على الريق فقط و ذلك لتنشيط البنكرياس و هناك الكثير من الأبحاث العلمية العالمية بعضها يحذر من تناول العسل بالنسبة لمريض السكري و البعض يؤيد تناوله وفق شروط معينة و أبحاث تؤيد تناوله كوقاية و علاج  لدورة في تحفيز الأنسولين و تعويض الجسم عن ما يحتاجه من مركبات تغذويه هامة مثل المعادن



و الفيتامينات و الأحماض الأمينية و علاجية أخري يتميز بها العسل عن غيره من المواد و هذه النظرية لا تحتاج لبرهان أو إثبات فقد ذكر الله سبحانه و تعالي في محكم التنـزيل في سورة النحل ( -- يخرج من بطونها شرابا مختلف ألوانه فيه شفاء للناس ) الآية رقم 69. فمريض السكري خاصة الغير معتمد على الأنسولين لا يستطيع أحدا أن يحرمه هذه المادة الغذائية العلاجية و لكن وفق ضوابط و بأشراف طبي و نود هنا أن نستعرض بعض الأبحاث العلمية التي أثبتت أن تناول  مريض السكري ( الغير معتمد على الأنسولين ) للعسل كملعقة واحدة صباحا لا يرفع نسبة السكر بل  ينشط إفراز  الأنسولين مما يؤدي إلي خفض نسبة السكر  في الدم و من الأبحاث العلمية و الأسباب  التي يعزي لها خفض نسبة السكر في الدم ، ملعقة العسل ( 21جم ) تعطي من السعرات الحرارية ما مقداره 68سعر حراري أي أقل من التفاحة الواحدة و أقل من 3 تمرات متوسطة و أقل من حبه موز إذاً كمية السعرات الحرارية ليست بالأمر المخيف  اذاً لماذا الاطباء يحذرون مريض السكري من العسل  و بينما يسمح له بتناول التمر و لو كانت 3 ثمرات و التي هى تعطى طاقة أكثر من ملعقة العسل . مريض السكري قد يتناول أكثر من 10 تمرات و ارز و فواكة الخ و هذا طبعاً فيه شيئ من العشوائية و عدم الالتزام بالحمية.

و قد ذكر د/ محمود الصعيدي من إدارة التغذية بوزارة الصحة بالمملكة العربية السعودية في محاضرة ألقاها في 1/3/1415هـ عن عسل النحل بأن معامل  Woelm  الألمانية تنتج محاليل من العسل بعد تصفيته من غروياتة 20 % ، 40 % تحت اسم M2 Woelm  مهيأة للحقن بالوريد و معروف أن هذه المركبات تخفض سكر الدم . و الذين يستفيدون من العسل هم مرضي  السكري الغير معتمدين على الأنسولين NIDDM  و هنا تجدر الإشارة ألي أن الاستعمال يجب أن يكون في الحدود المعقولة مع حساب السعرات الحرارية للعسل ضمن احتياج المريض  و غالبا ما يكون المريض بدينا حيث تكون كمية الأنسولين الموجودة في بادئ الأمر طبيعية و ربما تكون أكثر من المستوي العادي ثم ترهق غدة لنجرهانز في البنكرياس فتضعف عن إفراز الأنسولين و تتطلب منبها لتنشيطها و في هذه الحالة يكون العسل هو انسب المواد و يجب أن يكون الاستعمال بحذر لان الإفراط في تناوله قد يؤدي إلي إفراز كمية وفيرة من الأنسولين فيسبب استهلاك السكريات المتعاطاه و كذلك يؤدي هذا الأنسولين الذي تم إفرازه تمثيل المواد الدهنية بكميات كبيرة مما يسبب زيادة الوزن .

و قد ذكر الدكتور الروسي يوريش أن من بين مكونات العسل الطبيعي نوع من الهرمونات يشبه الأنسولين .

و قد أجريت دراسة بواسطة Ahmed ( 2000 ) لمعرفة أثر عسل النحل على مستوي سكر الجلوكوز في دم مرضي البول السكري من النوع الثاني الذين لا يعتمدون على الأنسولين و تم اكتشاف المرض لديهم حديثا و ذلك بإعطائهم جرعات مختلفة من العسل أو خليط من السكريات الأساسية في عسل النحل ( فركتوز – جلوكوز ، سكروز ) و بذات  النسب التي  توجد في عينة العسل التي استخدمت في الدراسة و كذلك إعطائهم جرعات من سكر الجلوكوز بغرض المقارنة بين أثره و أثر العسل و خليط السكريات على مستوي الجلوكوز في الدم ووجد أن الجرعات الصغيرة من العسل ( 25جم ) لم تتسبب في ارتفاع يذكر في مستوي جلوكوز الدم بعد ساعة من بدء الاختبار كما و أن مستوي سكر الدم تراجع بوضوح بعد 3 ساعات عن مستواه في حاله الصيام و لوحظ أن خليط السكريات و سكر  الجلوكوز يتسبب في ارتفاع حاد في مستوي السكر في الدم بعد ساعة بينما العسل لم يحدث تأثيرا ملحوظا وأوضحت الدراسة أنه بالإمكان أن يتناول مرضي البول السكري عسل النحل الطبيعي وفق ضوابط و ضمن الحسابات الغذائية و ذلك للاستفادة من مكوناته الغذائية وقد اجري كل من  Tobiasch and Killian( 1953 )  دراسة



على تأثير العسل على مرض السكري فوجد أن تأثير العسل في رفع سكر الدم أقل بحوالي النصف من تأثير سكر الجلوكوز ووجد أن 9من 17 شخص بعد تناولهم العسل  سكر الدم لديهم بعد مرور 180 دقيقة عاد إلي أقل من المعدل السابق و أوصي إلي استعمال العسل من ضمن وجبات مريض السكري المحسوبة و قد يستعمل مرتين في الصباح و بعد الظهر بمعدل 20جم لكل مرة و لم يؤثر على مستويات السكري لدي عينات الدراسة بحيث لا تتجاوز السعرات الحرارية للعسل المأخوذة في اليوم عن ( 60- 120 سعر حراري ) ووجد أن العسل الصيفي أنسب من العسل الشتوي لمريض السكري و قد يرجع هذا إلى تميز العسل الصيفي في  بلد الدراسة بأنه ناتج من رحيق الأزهار و تركيبة الكيميائي ( نسب السكريات ) مناسبة لمريض السكري لارتفاع سكر الفركتوز مثلا بينما الشتوي قد يكون ناتج من تغذية بثمار أو محاليل لعدم وجود أزهار في فصل الشتاء .

و الدراسات في هذا المجال ليست كثيرة و لكن لا بأس بها و أوردنا دراستين حديثة و أخري قديمة كمثال ونود أن نلفت انتباه القارئ إلى أنه يوجد نوعية من العسل تسمي ( سدر العناب ) Ziziphus Jujuba  مناسب لمريض السكري و نشط البنكرياس لدي كثير من مستخدميه مما أدي إلى خفض معدلات سكر الدم لديهم و كل أنواع العسل الطبيعي لها تأثير مشابه و لكن هذه النوعية تميزت عن غيرها و سبب خفض نسبة السكر في الدم قد ترجع إلى ما يلي :

1-            أن العسل الطبيعي  يحتوي على هرمون شبيه بالأنسولين كما ذكر ذلك الدكتور الروسي يوريش

2-            العسل قد يحدث نوع من الصدمة لخلايا  بيتا فينبه البنكرياس نتيجة لاحتواء العسل على سكريات عالية    فيقوم بدورة بإفراز كميات أكبر من الأنسولين و مع مرور الأيام ينشط ( بعد أخذ العسل بساعتين يرتفع قليلا ومن ثم ينخفض إلي مستويات أقل من المعدل السابق  )      

3-قد يكون له تأثير على مستقبلات الخلايا  .

4-   قد يكون هناك أسباب أخري خلاف ذلك و الله بها عليم .

و بالمناسبة بعض منتجات النحل لها  تأثير إيجابي على مريض السكري بتخفيض نسبة السكر و هي تحت الدراسة حاليا لمشروع الدكتوراه أن شاء  و الذي أوشك على الانتهاء  بعنوان ( الخواص الكيموطبيعية لمنتجات نحل العسل و تأثيرها العلاجي على مرضي السكري )

(Phsico-Chemical Characteristic of Honey Bee products and therapeutic effect on Diabetics Patient)  لنرى مدي تأثير كل مادة من منتجات النحل على مريض السكري بنوعية المعتمد على الأنسولين و الغير معتمد على الأنسولين و التي تبشر بالخير حيث أن جميع منتجات النحل و خاصة العسل و الغذاء الملكي و الابروبوليس لها تأثير ايجابي على مريض السكري و خاصه اعراف مرضي السكر ( التنميل , العطش ، كثرة التبول ، النشاط الجنسي ) و سوف نوافي القراء الكرام بنتائج البحث كامله فور الانتهاء منها فريباً .

و في الختام أدعو الله أن يشفي الجميع من الأمراض و الله من وراء القصد



 

المراجع :-

1.   Ahmed , S.M. ( 2000 )

Effect of bee honey on blood Glucose level of Sudanese type II- Diabetics M.SC. these  is Clinical biochemistry Sudan University of Science & Technology .



2- Tobiasch , V. and Killian, P. ( 1953 ) . J . clinical Nutrition , 1, P. 410. ( Abstracted from Deutsche Zeitschrift fur Verdauungs – und Stoff- wechselkrankheiten, 13 ( 1953 ) P.401. )


د/ إبراهيم عبد الله العريفي

ماجستير في خواص عسل النحل

دكتوراه في الخواص العلاجية لمنتجات النحل



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:#منتدي_المركز_الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشباسى
عضو ذهبى
عضو ذهبى
الشباسى

عدد المساهمات : 313
تاريخ التسجيل : 13/11/2010

العسل ومرض السكري Empty
مُساهمةموضوع: رد: العسل ومرض السكري   العسل ومرض السكري Icon_minitime1الجمعة 10 يونيو - 4:07

فوائد العسل لمرضى السكري
العسل ومرضى السكّري قال الله تعالى: (وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتاً وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ) سورة النحل: 68، لَقَد ذُكِرَ النحل فِي القرآن الكريم، وهو الّذي يَقومُ بتصنيعِ العسل الّذي يحتوي على تراكيب مُفيدَة للإنسان، والعسل الطبيعي مِثل أي مادّة له تركيب كيميائي يَحتَوي على (75%-80%) مِنَ السكريّات، ويمثّل الجلوكوز نِسبةِ (35%)، والفِركتُوز نِسبةِ (40%-45%)، والسّكّروز نِسبةِ (3%)، وهذِهِ التراكيب لَيسَت ثابِتَة فِي جَميعِ أنواعِ العَسَل؛ لذلِكَ هذِهِ التراكيب مُفيدَة جِداً لِمَرضَى السكّري سَنَقُومُ بالتعرّفِ عليها مِن خِلالِ مَوقِع مَوضُوع. فوائد العسل لمرضى السكري هناك الكثير من الأبحاث التي كانت تبحث عن فوائد العسل لمرضى السكّري؛ ففي عام 1915م نشر الدكتور دافيدرف الروسي خلاصة فوائد استعمال العسل لمرضى السكّري وهي: العسل نوع من الحلوى ليس لهُ أيّ ضرر. العسل مادّة غذائيّة تضاف إلى النظام الغذائي لمريض السكّري، فعندَ تناول العسل يُمنع المريض من تناول حلويّات أخرى وهذا العامل مهم من أجلِ الوقاية.

 توجَدُ فِي الدم مادّةِ الأسيتون الخَطيرة التي تحفّز استعمالِ السكريّات واتّباع نِظام غِذائِي حُر، وهذا الأمر يؤثّر على مرضى السكّري ويجب إيقافه عن طريقِ تناوُل العسل،لأنّهُ مادّة سكريّة يمنع من وجوده. وهناك دراسات أخرى أجريت في (سكارامنتو في كاليفورنيا) في المؤتمر العالمي حول العسل والصحة الإنسانيّة وقد قال باير: إنّ إستهلاكِ العسل مقارنةٍ بالمواد الأخرى يساعد على ضبطِ سكّر الدم وحساسيّة الإنسولين. إنّ استخدامِ العسل بديلاً عن السكّر المحلّي (الذي يستخدم لتحلية الشاي أو القهوة) يعدّل السكّر في الجسم والتوازن، ومقاومة الأنسجة للأنسولين تقل. العسل المناسب لمرضى السكّري إنّ جَميعِ أنواعِ العَسَل الطبيعِي غَير المُبَستَر لا يُؤَدّي إلى ارتفاعِ السُكّر فِي الدم، وإنّ العَسَل المُعالَج مِن قِبَلِ مَصانِعِ التَعبِئَة التي تَقُوم بِرَفعِ دَرجاتِ حَرارَةِ العَسل أو الفَصِل فِي مُكوّناته لا يُنصَحُ باستخدام هذِهِ الأنواع مِنَ العسل لمرضى السكّري تحديداً؛ فالعَسَل الطبيعي يَعمَلُ على تخفيضِ نِسبةِ سكّر الدم لوجود الفركتوز (سكّر الفواكه)، وَهُوَ لا يَحتاجُ إلى الأنسولين لِحَرقِه. هناك أنواعٌ مِن العسل مُفيدة لمرضى السكّر مثل عسل الأسمر الذي يحتَوي على أنسولين نباتِي يخفّضِ نِسبَةِ السكّر فِي الدم، وعَسَل سلام الذي يحتوي على الأمليز الّذي يحوّل النشويات إلى سكّر، ويحلّل السكّر في الجسم إلى جزيئات صغيرة يسهُل امتصاصُها أكثر مِنَ الأنسولين العادي، وَيَجِب أن يكون نَوعا العَسَل الأسمر وسلام مِنَ النوعيّة المُمتازَة.



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:#منتدي_المركز_الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العسل ومرض السكري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: منتدى الطب والصحه(Medicine and Health Forum) :: الاعشاب الطبية ::الطب الشعبى:: والطب النبوى(Medicinal herbs)-
انتقل الى: