منتدي المركز الدولى


 العصب السابع اسبابه وعلاجه  Ououou11

۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم
 العصب السابع اسبابه وعلاجه  1110
 العصب السابع اسبابه وعلاجه  613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا  العصب السابع اسبابه وعلاجه  829894
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩
منتدي المركز الدولى
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer
منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و يتمنى لك اسعد الاوقات فى هذا الصرح الثقافى

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

 

  العصب السابع اسبابه وعلاجه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيماء
مستشاره ادارية
مستشاره ادارية
الشيماء

الادارة

وسام الابداع

نجمة المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 4425
تاريخ التسجيل : 21/08/2010

 العصب السابع اسبابه وعلاجه  Empty
مُساهمةموضوع: العصب السابع اسبابه وعلاجه     العصب السابع اسبابه وعلاجه  Icon_minitime1الأحد 3 ديسمبر - 13:37


العصب السابع اسبابه وعلاجه
العصب السابع اسبابه وعلاجه :
العصب السابع اسبابه وعلاجه
شلل الوجه النصفي او ما يسمى "بشلل بيل" والذي اطلق عليه هذا الاسم نسبة الى الطبيب الاسكتلندي تشالرز بيل الذي درس ووصف واكتشف هذه الاصابة وعلاقتها بالعصب السابع "العصب الوجهي" وذلك في القرن التاسع عشر من الميلاد.
وشلل الوجه النصفي "شلل بيل" هو عبارة عن شلل او ضعف يصيب اكثر من نصف عضلات الوجه نتيجة اصابة العصب السابع ويكون السبب في اغلب الحالات مجهوله. وتحدث الاصابة به فجأة، وتشفى اغلب الحالات اي ما يقارب 75% الى 85% خلال الاسابيع الثلاث الاولى من الاصابه. ويصيب كل الفئات العمريه بما فيها الاطفال ونسبته بين الرجال والنساء متساويه ولكنه يزيد في مراحل الحمل الاخيره ، وتتفاقم اصابته مع مرضى السكري. كما انه يمكن ان يصيب الجهتين.وتزيد نسبته في فصل الشتاء.
ونستعرض علم الامراض لهذه الاصابه نجد انه يقسم الى ثلاث انواع ، فالاصابة المعتدله او البسيطة تؤدي الى مايسمى بالشلل المؤقت للعصب“neuropraxia” وفي هذه الاصابة هي الشائعه ويكون العصب سليم ولكن سرعة توصيلة تكون بطيئة مقارنة بالطبيعي وتشفى سريعاً. اما النوع الثاني وهي الاصابة المتوسطة قد تؤدي الى قطع تدفق بلازما المحور في العصب وبالتالي قطع المحور العصبي حيث يحدث تدهور وانتكاس للعصب من 2-3 اسابيع. ويحدث الشفاء التام خلال شهرين. اما النوع الثالث وهي الاصابة الخطيرة قطع العصب الوجهي “neurotmesis”ويحدث التدهور والانتكاس خلال مدة قصير من
3-5 ايام وفيه يحدث النمو للعصب ببط شديد حيث يتراوح نمو العصب من 2 الى 3 ملم باليوم، والشفاء يتطلب وقتا طويلاً وربما ينتهي الامر بالمريض بما يسمى التزامن او الالتحام “synkinesis” وهو عباره عن فشل العصب الوجهي في الشفاء فتحدث ان تنمو الياف عصبية جديدة بعد حدوث الشلل خلف العصب تتصل بطريقة خاطئة بعضلات الوجه وهذا يعتبر ضرر او إعاقة دائمة فينتج عن ذلك حدوث بعض الاعراض مثل : نزول الدموع عند الاكل ، وعند محاولة الابتسام ترمش العين ، رجفه وتشنجات عضلية بالوجه.
*دعونا نتعرف على العصب السابع :
العصب السابع يشبه الى حد كبير سلك هاتف يحتوي على 7000 ليفه عصبيه فرديه كل ليفه عصبيه تحمل الاشارات الكهربائيه الى عضله معينه بالوجه ، فتنتقل هذه الاشارات العصبية "المعلومات" خلال اليفه العصبيه لعصب الوجه لتتجه الى عضله معينه لتجعل الشخص يضحك ، او يبكي او يبتسم وهذا يعني ان العصب يعمل على إحداث التعابير المختلفه بالوجه لذا فقد اسماه بعض العلماء عصب التعابير الوجهيه. ان العصب السابع لا يحمل فقط المعلومات الى العضلات بل تشمل مسئوليته الغدد الدمعية، والغدد اللعابية وعضلة العظم الركابي في الاذن الوسطى وكذلك يكون مسئولا عن التذوق في مقدمة اللسان .
فهذه الوظائف المعقدة جدا للعصب الوجهي قد تتأثر نتيجة اي ضرر يلحق بالعصب فينتج عنها بعض الاعراض التي سنذكرها لاحقا والتي من اهمها : جفاف العين او الفم ، إرتجاف ، ضعف او شلل الوجه ، او اضطراب التذوق.
والان وبعد هذه المقدمه المختصره عن شلل الوجه يجدر بنا ان نتعرف على :1 - ماهي الاعراض؟ 2- ماهي الاسباب؟ 3-المعالجه الطبيعية؟ 4-التاهيل الجراحي ؟
الاعراض الشـائعه:
بشكل عام تؤدي الاصابه به الى تشوه الوجه مما يجعل المصاب ينعزل عن المجتمع وهذه احد اهم اثاره النفسية والاجتماعيه على المصاب. ومن اهم الاعراض : عدم القدرة على إغماض العين ، عدم القدرة على تجعيد الجبهه ، عدم القدرة على النفخ او التصفير ، ميلان الفم ويظهر جليا عند محاولة الابتسام او الضحك "ابتسامه ملتويه" ، نزول الماء من زاوية الفم اثناء الشرب او المضمضة ، الم تحت الاذن ، تجمع الاكل بين الخد واللثه ، خدر او تنميل بالجهه المتأثرة خاصة حول الشفتين ، نزول الدمع "دموع التماسيح" او جفاف العين.
* الاســباب:
لايوجد اسباب معروفه ، وعلى اية حال ان للاسباب التالية دوراً كبيراً في حدوث الاصابة:
- العدوى والالتهابات الفيروسية المباشرة للعصب السابع.
- الامراض الفيروسية مثل النكاف والحصبة الالمانية.
- اصابات البرد (التعرض للتيار الهوائي البارد).
- اصابة العصب مباشرة كالحوادث او العمليات الجراحية.
- الاصابات الوعائية والدماغية مثل السكته الدماغية.
- الضغط المباشر على العصب بسبب ورم او عظم.
- مرض السكري.
- الثلث الاخير من الحمل.
- الوراثه.
* العـــلاج
يعتمد العلاج على التشخيص الصحيح والسريع والبدء بالعلاج المناسب وإحالة المريض الى اخصائي العلاج الطبيعي. كما ان الحالة النفسية للمريض لها دورا كبيرا في التحسن. لذا لابد من توضيح الاصابة للمريض ومشاركته وتطمينه بان اغلب الحالات اي مايقارب 70% الى 80% تتشافى باذن الله تعالى خلال بضعة اسابيع من خلال المواظبه على العلاج والمتابعه.
يمكن ان نقسم العلاج التأهيلي الى مايلي:
الاجراءات الوقائية بعد الاصابة، العلاج بالادوية، العلاج الطبيعي و العلاج الجراحي.
الاجراءات الوقائية بعد الاصابة وتتضمن التالبي:
ينصح عادة باتخاذ بعض الاجراءات الوقائية بعد الاصابه مثل استعمال الدموع الاصطناعية لمنع جفاف قرنية العين وبالتالي حمايتها من التقرح ومرهم ليلاً او استعمال جهاز الرطوبه بالغرفة للحفاظ على القرنيه ليلا رطبة. لبس رقعة او تغطية العين واستعمال النظارات السمشية ،الابتعاد عن ضوء الشمس والتلفاز ، مضغ العلكة باستمرار لتنشيط العضلات والاعصاب.
العلاج بالادوية:
حيث تشمل المعالجة الدوائية الكورتيزون ومضادات الفيروسات واستعمال الباراسيتامول مثل البانادول.
العلاج الطبيعي:
وهو الان نوعان النوع الاول :
• اعطاء بعض التمارين لاعادة تاهيل عضلات الوجه ويتم تطبيقها امام المرآه.
• استعمال الاشعه تحت الحمراء.
• الاشعه او الموجات القصيرة لتخفيف حدة الالم والتهابات.
• التنبية الكهربائي لنقاط محدده على الوجه تعمل على اعادة عمل العضلات والاعصاب.
• هناك مساج خاص يتم عمله من قبل المعالج وبطريقه معينه.
قد يستمر المريض بالتردد على اخصائي العلاج الطبيعي مدة قد تصل الى شهر في حالات الاصابة المتوسطة اما الاصابات الحادة قد تتطلب وقتا وجهدا اكثر .
1. الحجامة : تعمل الحجامة في موضع الكاهل في حين توضع القدمين في ماء مغلي به حرمل وبابونج وعاقر قرحة واكليل الجبل .
2. التدليك : يدلك الوجه بمزيج من زيت اللوز المر وزيت الخروع وذلك بعد ان يعمل تبخيرة للوجه ببخار الماء المغلي بالحرمل والبابونج وعقر قرحة واكليل الجبل لثلاث دقائق ثم يدلك بخليط الزيت وذلك بعد الحجامة .
3. التيارات : تجنب التيارات الباردة والساخنة والانتقال الى عكسها .
4. اللبان: مداومة مضغ اللبان الذكر ليقوي عضلات الوجه ونفخ البالونات .
5. الحماية : حماية العين من الغبار وأشعة الشمس بنظارة غامقة وللوقاية من الجفاف.
6. التمارين : تمارين خاصة لتأهيل عضلات الوجه ومساج خاص .
7. التغذية : الاهتمام بأكل الخضار وعصير الفاكهه الطازجة وتجنب اللحوم والجماع والتوابل لثلاثة ايام بعد الحجامة ايضا .
8. الغضب : تجنب الحزن والغضب الشديدين فهما سبب لكثير من الامراض .
9. زيت ازهار اللبيدة : يدلك الوجه بزيت ازهار اللبيدة فتفيد في شفاء العصب السابع .
10. البابونج : يفيد مغلي البابونج بعد تحليته بعسل النحل وكذلك عجينة مطحون ازهار البابونج في الماء ككمادة للوجه .
11. الكهرباء : العلاج بالكهرباء على نقاط محددة من الوجه .
12. النخالة والخميرة : اكل النخالة مع خميرة البيرة مفيد في هذة الحالة .
13. الاقحوان : يخلط سائل نبات الاقحوان مع زيت الزيتون ويدهن به مكان الاصابة لعلاج التهاب العصب السابع .
14. الطرفة : يغلى كمية من اطراف شجرة الطرفة في الماء ثم يستنشق المريض البخار المتصاعد لخمس دقائق ثلاث مرات يوميا لخمسة ايام .
15. سم النحل : يمكن استخدام سم النحل لعلاج التهاب العصب السابع .
وعلى الرغم من العلاجات المستخدمة حديثا لعلاج اللقوة مثل مضادات الالتهاب والفيتامينات والمراهم والقطرات المرطبة للعين أو باستخدام التيارات الكهربائية لتنبيه نهايات الأعصاب وفي بعض الأحيان يعطى المريض الكورتيزون وبالرغم من ذلك فإن النتائج تكون بطيئة ولفترة علاج ليست بالقصيرة.وهي علاجات معظمها مسكنات للألم ولا تركن إلى إزالة الأسباب الحقيقية للمرض ولا تزيل الأخلاط الضارة من الجسم الذي أحدثته أسباب المرض المعروفة أو الغير معروفة
فإن الحجامة هي أنجع علاج لهذا المرض من خلال قيامها بإخراج الأخلاط الضارة في الدم واخراج البلغم أو الخلط البارد الرطب اللزج من الأعصاب فماهي طريقة العلاج بالحجامة؟
وماهي آلية العمل؟ وأين المواضع التي يتم فيها عمل الحجامة؟
وهل هناك مساعدات علاجية مع الحجامة؟
تبدأ عملية الحجامة في المواضع الأساس وهي الكاهل المواضع 1/55 لاخراج الأخلاط الضارة من الجسم عن طريق الدم بشكل عام ويستحسن خلال عمل الحجامة أن تنقع القدمين في ماء مطبوخ به حرمل وبابونج واكليل الجبل وعاقر قرحة بعد تبريده. واعتمادا على نظرية العلاج الانعكاسي Reflex فان باطن القدم هي منطقة أعصاب تتمثل فيها كل أعضاء الجسم من كبد وكلى ورقبة ووجه وأمعاء.....الخ. فإذا علمنا أن دوران الدورة الدموية في الجسم تمر على كأس الحجامة في كل دقيقة مرتين مما يجعلها بمثابة الفلترة للدم المليء بالأخلاط الضارة في الجسم وسوف تقوم باطن القدم بامتصاص كل العناصر الموجودة في الماء وإدخالها إلى الجسم خلال تلك الدورة الدموية وهي مواد تعمل على علاج الأعصاب التي أصابها المرض والدخول خلال سريان الدم في تلك الدورة المستمرة خلال عمل الحجامة وتبدو العملية وكأنه دم مليء بالأخلاط يخرج من الجسم من خلال الحجامة ودم جديد يحل محله في الأوردة والشرايين محملا بمواد علاجية دخلت الجسم عن طريق باطن القدم.
( إذا أردت أن تتأكد من صحة هذه النظرية فقم بوضع قدميك في الحنظل الطازج لمدة نصف ساعة فسوف تجد مرارة الحنظل في حلقك وكذلك الحال لو كان الثوم مثلا).
ثم انظر إلى الإعجاز الإلهي في الآية القرآنية من سورة ص آية 41/42
( وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ 41 ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هَذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَابٌ 42).
فقد وصف الله سبحانه وتعالى لنبي الله أيوب علاجا شافيا عندما أصيب بالمرض وذلك بأن يركض برجله في الماء البارد ويشرب منه ليشفى من مرضه الذي ابتلي به فاغتسل نبي الله أيوب بالماء فذهب عنه الداء من ظاهره وعندما شرب من الماء ذهب الداء من باطنه وهذا ما نسميه اليوم بالعلاج الخارجي والداخلي علاج يصلح ظاهر الجسم وعلاج يصلح أعضاء الجسم الداخلية التي أصابها الخلل.
وعلى أي حال فان هذا الماء ( المطبوخ ) نحن بحاجة إليه مرة أخرى في الجزء الثاني من العلاج ولكننا نحتاجه مغليا ودون تبريد عندما نقوم بعمل الحجامة في مواضع الوجه في المنطقة المصابة، والمنطقة السليمة والتركيز على المنطقة المصابة التي حصل فيها الشلل وخاصة 110/111//112/113/114.
وبعد الانتهاء من عملية الحجامة بأكملها نقوم بعمل( مساج ) تدليك للوجه باستخدام زيت اللوز المر الممزوج بقليل من زيت الخروع بعكس المنطقة المصابة أي يكون المساج متجها من أعلى السليمة بشكل دائري إلى أعلى الجهة المصابة، وهذا التدليك يتم بعد تعريض وجه المريض لبخار الماء الساخن المغلي السابق الذي يحتوي على الحرمل والبابونج وعاقر قرحة واكليل الجبل لمدة ثلاث دقائق ثم يعمل له مساج بالزيت بالطريقة السالفة الذكر وتستمر العملية لعشر مرات في الجلسة الواحدة تقريبا وكلما كان هذا العلاج بعد الإصابة مباشرة باللقوة كانت النتائج باهرة وسريعة.
وننصح المريض بعد عملية الحجامة عدم تناول اللحوم لمدة ستة أيام والابتعاد عن الجماع لمدة ثلاثة أيام والإكثار من أكل الخضراوات والعصائر الطازجة والابتعاد عن كل التوابل الحارة، وننصحه بشكل عام ب:
** عدم التأخر في العلاج، فكلما كان العلاج أسرع كان الشفاء أسرع.
** ارتداء نظارة شمسية غامقة لحماية العين من الغبار وأشعة الشمس حتى لا تتعرض للجفاف.
** مضغ اللبان الدكر بشكل مستمر كتمرين مقوي لعضلات الوجه، ومحاولة إمالة الفم أثناء المضغ إلى الجهة السليمة مع إغلاق العين المصابة بإحكام.
** عدم التعرض لتيارات الهواء الباردة أو الحارة ثم الانتقال للهواء البارد أو العكس
** الابتعاد عن الغضب بأشكاله والحزن بأنواعه فهما سبب رئيسي لكثير من الأمراض.
– الأدوية العشبية :
– الترنجان Lemon balm : الجزء المستخدم هو الزيت حيث يدهن الوجه أو المكان المصاب بهذا الزيت باستعمال قطعة قطن عدة مرات في اليوم .
– الفلفل الأحمر Red Peppe : لقد استخلص مركب الكبساسين Capsacin من ثمار الشطة أو الفلفل الأحمر وقد جذب هذا المركب الانتباه بقدرته على تخفيف الألم في الأشخاص الذين يعانون من هذا المرض . ويوجد مرهم محضر من الكبساسين يعرف ب Zotrey حيث يستخدم دهاناً لهذا المرض .
– الثوم Garlic : لقد أظهرت دراسة الاختبارات الأنبوبية أن للثوم تأثيراً قاتلاً على الفيروسات ضد نوعي فيروس الحلا وأنواع أخرى من الفيروسات التي تسبب الإنفلونزا والبرد ويمكن للمصاب تناول فصي ثوم بعد كل وجبة غذائية .
بابونج – لبيده – سنفتيون: تدليك الوجه بزيت ازهار اللبيده ، فتسرع من شفاء التشنج الوجهي.
– كمادات الوجه: بمسحوق أزهار البابونج المعجونه بالماء ،ويفيد ايضا مغلى البابونج المحلى بعسل النحل فى تسريع فترة الشفاء باذن الله.
– الزيوت النباتية: هناك خليط من زيوت نباتية بأجزاء متساوية تخلط مع بعضها وهي زيت البرغموت وزيت كالونيلام ( المستخلص من عشبة القديس يوحنا ) وزيت اليوكالبتوس وزيت إبرة الراعي وزيت الليمون وزيت الحوذان المر. يؤخذ ملء ملعقة صغيرة مع مخلوط هذه الزيوت وتمزج مع زيت أساسي مثل زيت الزيتون أو السمسم أو اللوز أو الفول السوداني ثم وضع الخليط مباشرة على موضع الإصابة .
– المكملات الغذائية: هناك عدد من المكملات الغذائية تلعب دوراً في رفع الجهاز المناعي الذي له تأثير على شلل بل وهي :
– بيتاكاروتين: يؤخذ 15000 وحدة دولية يومياً بالنسبة للبالغين أما الأطفال فيؤخذ تحت إرشادات الطبيب.
– فيتامين ج: وهو بجانب تأثيره كمنبه للجهاز المناعي فإنه يساعد على خفض الحمى. يؤخذ بمعدل 1000 مجم أربع مرات في اليوم وذلك للبالغين أما الأطفال فيؤخذ تحت إرشادات الطبيب فقط .
– معدن الزنك: يقوم بدور كبير في تحسين جهاز المناعة ويحمي من العدوى. يؤخذ بمعدل 80 مجم يومياً ولمدة أسبوع ثم تقلل الرجعة إلى 50 مجم يومياً.
– العلاج بالأكسجين عالي الضغط: يعرف المريض لمستويات مركزة من الأكسجين ويجرى هذا العلاج في المستشفى وتحت إشراف المختص .
العلاج بالطب التكميلي والنبوي
– الوخز بالإبر الصينية: وهو من العلاجات الناجحة في مثل هذا المرض ولكن يجب أن لا يستعمل هذا العلاج للمرضى المصابين باضطرابات نزفية .
القسط: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ” إنَّ أمثل ما تداويتم به الحجامة و القسط البحري “ . رواه البخاري (5696) كتاب الطب . تؤخذ ملعقة صغيرة من مطحون القسط الهندي في فنجان ماء يشرب بعد كل فرض يستمر إلى أن تتحسن الحالة .
– الكي: لقد ثبت نجاح الكي في علاج شلل بل ولكن يجب اللجوء إلى شخص متفرس في الكي وليس أي كاو. عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال:” الشفاء في ثلاث: شربة عسل، وشرطة محجم، وكية نار، وأنا أنهى أمتي عن الكي”. صحيح البخاري
– التلبينة: عَنْ عَائِشَةَ زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهَا كَانَتْ تَأْمُرُ بِالتَّلْبِينِ لِلْمَرِيضِ وَلِلْمَحْزُونِ عَلَى الْهَالِكِ ، وَكَانَتْ تَقُولُ : إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ ( إِنَّ التَّلْبِينَةَ تُجِمُّ فُؤَادَ الْمَرِيضِ ، وَتَذْهَبُ بِبَعْضِ الْحُزْنِ ) رواه البخاري ( 5365 ) ومسلم ( 2216 ) .
5)- كيف يمكن الوقاية منه التهاب العصب السابع؟؟؟
هل يمكن الوقاية من شلل بيل؟؟؟: فى وقت من الأوقات كان يعتقد أن التعرض لتيار هوائى بارد أو رياح قوية هو سبب حدوث شلل الوجه الغير معروف سببه أو شلل بيل ولكن لم يثبت صحة ذلك الأن .
والوقاية تكون عامة باتباع أسلوب حياة صحى ونظام غذائى صحى والإبتعاد عن أماكن العدوى.











‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:#منتدي_المركز_الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العصب السابع اسبابه وعلاجه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: منتدى الطب والصحه(Medicine and Health Forum) :: الاعشاب الطبية ::الطب الشعبى:: والطب النبوى(Medicinal herbs)-
انتقل الى: