منتدي المركز الدولى


قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى Ououou11

۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم
قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى 1110
قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى Emoji-10
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى 61s4t410
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩
منتدي المركز الدولى


قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى Ououou11

۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم
قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى 1110
قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى Emoji-10
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى 61s4t410
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩
منتدي المركز الدولى
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer
منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و يتمنى لك اسعد الاوقات فى هذا الصرح الثقافى

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

 

 قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وفاء
عضوVIP
عضوVIP
وفاء


انثى عدد المساهمات : 884
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى Empty
مُساهمةموضوع: قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى   قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى Icon_minitime1الثلاثاء 24 أبريل - 18:03



قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى
قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى
قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى

قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى Nizar-kabbani-belkiss
شكراً لكـــم ,, شكراً لكـــم
فحبيبتي قتلت .. وصار بوسعكم
أن تشربوا كأساً على قبر الشهيدة
وقصيدتي اغتيلت .. وهل من أمة في الأرض

- إلا نحن – نغتال القصيدة ..؟
بلقيس
كـــانت أجمل الملكات في تاريخ بابل
بلقيس
كانت أطول النخلات في أرض العراق
كانت إذا تمشي
ترافقها طواويس .. وتتبعهــا أيائل
بلقيس .. يا وجعي
ويا وجع القصيدة حين تلمســها الأنامل
هل يا ترى
من بعد شعرك سوف ترتفع السنابل …؟
يا نينوى الخضراء
يا غجريتي الشقراء
يا أمواج دجلة
تلبس بالربيع بساقيها … أحلى الخلاخل
قتلوك يا بلقيس
أية أمة عربية … تلك التي
تغتال أصوات البلابل ..؟
أين السمؤال ..؟؟ والمهمل ..؟؟
و الغطاريف الأوائل …؟؟
فقبائل أكلت قبائل
وثعالب قتلت ثعالب
و عناكب قتلت عناكب
قسما بعي*** اللتين إليهما
تأوي ملايين الكواكب
سأقول يا قمري عن العرب العجائب ..
فهل البطولة كذبة عربية
أم مثلنا التاريخ كاذب ..؟؟
بلقيس .. لا تتغيبي عني
فإن الشمس بعدك
لا تضيء على السواحل
سأقول في التحقيق :
أن اللص أصبح يرتدي ثوب المقاتل
وأقول في التحقيق :
إن القائد الموهوب أصبح كالمقاول
وأقول :
إن حكاية الإشعاع أسخف نكة قيلت
فنحن قبيلة بين القبائل
هذا هو التاريخ يا بلقيس
كيف يفرق الإنسان
مابين الحدائق و المزابل
بلقيس
أيتها الشهيدة .. والقصيدة
و المطهرة النقية
سبأ تفتش عن مليكتها
فردي للجماهير التحية
يا أعظم الملكات
يا امرأت تجسد كل أمجاد العصور السومرية
بلقيس
يا عصفورتي الأحلى
ويا أيقونتي الأغلى
ويا دمعاً تناثر فوق خد المجدلية
أترى ظلمتكِ .. إذا نقلتكِ
ذات يوم من ضفاف الأعظمية
بيروت .. تقتل كلّ يوم واحد فينا
و تبحث كل يوم عن ضحية
والموت في فنجان قهوتنا
وفي مفتاح شقتنا
وفي أزهار شرفتنا
وفي ورق الجرائد
والحروف الأبجدية
ها نحن يا بلقيس
ندخل مرة أخرى لعصر الجاهلية
ها نحن ندخل في التوحش
والتخلف .. والبشاعة … والوضاعة
ندخل مرة أخرى عصور البربرية
حيث الكتابة رحلة
بين الشظية والشظية
حيث اغتيال فراشة في حقلها




صار القضية
هل تعرفون حبيبتي بلقيس …؟
فهي أهم ما كتبوه في كتب الغرام
كانت مزيجاً رائعاً
بين القطيفة والرخام ..
كان البنفسج بين عينيها
ينام ولا ينام
بلقيس … يا عطراً بذاكرتي
ويا قبراً يسافر بالغمام
قتلوكِ في بيروت .. مثل أي غزالة
من بعدكِ .. قتلوا الكـــلام
بلقيس … ليست هذه مرثية
لكن على العرب السلام
بلقيس
مشـــتاقون … مشـــتاقون …. مشــــتاقون
والبيت الصغير
يسأل عن أميرته المعطرة الذيول
نصغي إلى الأخبار .. والأخبار غامضة
ولا تروي فضول
بلقيس .. مذبوحون حتى العظم


والأولاد لا يدرون ما يجري
ولا أدري أنا .. ماذا أقول ..؟؟؟
هل تقرعين الباب بعد دقائق …؟
هل تخلعين المعطف الشتوي …؟
هل تأتين باسمية
وناضرة
ومشرقة كأزهار الحقول ؟؟
بلقيس
إن زروعك الخضراء
مازالت على الحيطان باكية
ووجهك لم يزل متنقلاً
بين المرايا والستائر
حتى سجارتكِ التي أشعلتها
لم تنطفئ .. و****ها
مازال يرفض أن يسافر

بلقيس
مطعونون .. مطعونون في الأعماق
والأحداق يسكنها الذهول
بلقيس
كيف أخذتِ أيامي … وأحلامي
وألغيت الحدائق و الفصول
يا زوجتي
وحبيبتي .. وقصيدتي .. وضياء عيني
قد كنتِ عصفوري الجميل
فكيف هربتِ يا بلقيس مني …؟؟؟
بلقيس
هذا موعد الشاي العراقي المعطر
والمعطر كالسلافة
فمن سيوزع الأقداح .. أيتها الزرافة …؟؟
ومن الذي نقل الفرات لبيتنا ..؟؟
وورد دجلة و الرصافة ..؟؟
بلقيس .. إن الحزن يثقبني
وبيروت التي قتلتكِ .. لا تدري جريمتها
وبيروت التي عشقتكِ
تجهل أنهــا قتلتْ عشيقتها
وأطفأت القمر
بلقيس …. يا بلقيس … يا بلقيس
كل غمامة تبكي عليكِ
فمن ترى يبكي عليّ …؟؟؟
بلقيس … كيف رحلتِ صامتة
ولم تضعي يديكِ على يديّ ..؟؟
بلقيس
كيف تركتنا في الريح
نرجف مثل أوراق الشجر ؟؟
وتركتنا – نحن الثلاثة – ضائعين
كريشة تحت المطر
أتراكِ ما فكرت بي …؟؟
وأنا الذي يحتاج حبك .. مثل (زينب) أو (عمر)
بلقيس
يا كنزاً خرافياً
ويا رمحاً عراقياً
وغابة خيزران
يا من تحديتِ النجوم ترفعاً
من أين جئتِ بكل هذا العنفوان …؟؟؟
بلقيس
أيتهــا الصديقة والرفيقة
والرقيقة مثل زهرة أقحوان
ضاقت بنا بيروت … ضاق البحر
ضاق بنا المكان
بلقيس ما أنتِ التي تتكررين
فما لبلقس اثنتان
بلقيس
تذبحني التفاصيل الصغيرة في علاقتنا
و تجلدني الدقائق والثواني
فلكل دبوس صغير .. قصة
ولكل عقد من عقودكِ .. قصتانِ
حتى ملاقط شعركِ الذهبي
تغمرني .. كعادتها … بأمطار الحنانِ
و يعرش الصوت العراقي الجميل
على الستائر .. والمقاعد .. والأواني
من المرايا تطلعين
من الخواتم تطلعين
من القصيدة تطلعين
من الشموع .. من الكؤوس
من النبيذ الأرجواني
بلقيس .. يا بلقيس
لو تدرين ما وجع المكـــان
في كل ركن أنتِ حائمة كعصفور
وعاقبة كغابة بيلسان
فهناك كنتِ تدخنين
هناك كنتِ تطالعين
هناك كنتِ كنخلة تتمشطين
وتدخلين على الضيوف
كأنك السيف اليماني
بلقيس
أيــن زجاجة ( الغيرلانِ ) ..؟؟
والولاعة الزرقاء
أين سجارة الــ ( كنت ) التي
ما فارقت شفتيكِ
أين ( الهاشمي ) مغنياً
فوق القوام المهرجانِ
تتذكر الأمشاط ماضيهــا
فيكرج دمعهــا
هل يا ترى الأمشاط من اشواقها أيضاً تعاني ..؟؟؟
بلقيس .. صعب أن أهاجر من دمي
وأنا المحاصر بين ألسنة اللهيب
وبين ألسنة ال****ِ
بلقيس … أيتها الأميرة
ها أنتِ تحترقين … في حرب العشيرة والعشيرة
ماذا سأكتب عن رحيل مليكتي
إن الكلام فضيحتي
ها نحن نبحث بين أكوام الضحايا
عن نجمة سقطت
وعن جسد تناثر كالمرايا
ها نحن نسأل يا حبيبة
إن هذا القبر قبرك أنتِ
أم قبر العروبة ..؟؟
بلقيس
يا صفصافة أرخت ضفائرها عليّ
ويا زرافة كبرياء
بلقيس
إن قضاءنا العربي أن يغتالنا عرب
ويأكل لحمنا عرب
ويبقر بطننا عرب
ويفتح قبرنا عرب
فكيف نفر من هذا القضاء ..؟؟
فالخنجر العربي .. ليس يقيم فرقاً
بين أعناق الرجال
وبين أعناق النساء
بلقيس .. إن هم فجروكِ .. فعندنا
كل الخناجر تبتدي في كربلاء
وتنتهي في كربلاء
لن أقرأ التاريخ بعد اليوم
إن أصابعي اشتعلت
وأثوابي تغطيها الدماء
ها نحن ندخل عصرنا الحجري
نرجع كل يوم .. ألف عام للوراء
البحر في بيروت
بعد رحيل عي*** استقال
والشعر .. يسأل عن قصيدته
التي لم تكتمل كلماتها
ولا أحد … يجيب على السؤال
الحزن يا بلقيس
يعصر مهجتي كالبرتقالة
الآن … أعرف مأزق الكلمات
أعرف ورطة اللغة المحالة
وأنا الذي اخترع الرسائل
لست أدري كيف أبتدي الرسالة …؟؟
السيف يدخل لحم خاصرتي
وخاصرة العبارة
كل الحضارة أنت يا بلقيس .. والأنثى حضارة
بلقيس .. أنت بشارتي الكبرى
فمن يسرق البشارة ..؟؟
أنت الكتابة مثلما كانت كتابة
أنتِ الجزيرة والمنارة
بلقيس
يا قمري الذي طمروه مابين الحجارة
الآن ترتفع الستارة
الآن ترتفع الستارة
ســـأقول في التحقيق :
إني أعرف الأسماء .. والأشياء .. والسجناء
والشهداء .. والفقراء … والمستضعفين
وأقول إني أعرف السياف قاتل زوجتي
ووجوه كل المخبرين
وأقول : إن عفافنا عهر
وتقوانا قذارة
وأقول : إن نضالنا كذب
والآن لا فرق
ما بين السياسة والدعارة …!!!!!
ســـأقول في التحقيق
إني أعرف القاتلين
وأقول :
إن زماننا العربي مختص بذبح الياسمين
وبقتل كلّ الأنبياء
وقتل كلّ المرسلين
حتى العيون الخضر .. يأكلها العرب
حتى الضفائر والخواتم
والأساور والمرايا .. واللعب
حتى النجوم تخاف من وطني
ولا أدري السبب
حتى الطيور تفر من وطني
ولا أدري السبب
حتى الكواكب والمراكب والسحب
حتى الدفاتر والكتب
وجميع أشياء الجمال
جميعهـــا …. ضد العربْ
لمّــــا تناثر جسمك الضوئي
يا بلقيس .. لؤلؤة كريمة
فكرت .. هل قتل النساء هواية عربية
أم أننا في الأصل محترفي جريمة
بلقيس
يا فرسي الجميلة .. إنني
من كل تاريخي خجول
هذي بلاد يقتلون بها الخيول
هذي بلاد يقتلون بها الخيول
من يوم أن نحروك
يا بلقيس … يا أحلى وطن
لا يعرف الإنسان كيف يعيش في هذا الوطن
لا يعرف الإنسان كيف يعيش في هذا الوطن
مازلت أدفع من دمي … أغلى جزاء
كي أسعد الدنيا .. ولكن السماء
شاءت بأن أبقى وحيداً
مثل أوراق الشتاءْ
هل يولد الشعراء من رحم الشقاءْ ..؟
وهل القصيدة طعنة
في القلب ليس لها شفاءْ ..؟
أم أنني وحدي الذي
عيناه تختصران تاريخ البكــاءْ ..؟
ســـأقول في التحقيق :
كيف غزالتي ماتت بسيف أبي لهبْ
كل اللصوص من الخليج إلى المحيط
يدمرون ويحرقون
وينهبون ويرتشون
ويعتدون على النساء
كما يريد أبو لهــبْ
كل الكلاب موظفون
ويأكلون … ويسكرون
على حساب أبي لهب
لا قمحة في الأرض
تنبت دون رأي أبي لها
لا طفل يولد عندنا
إلا وزارت أمه يوماً
فراش أبي لهـــب ..!!!!
لا سجن يفتح … دون رأي أبي لهب
لا رأس يقطع … دون أمر أبي لهب
سأقول في التحقيق :
كيف أميرتي اغتصبت
وكيف تقاسموا فيروز عينيها
وخاتم عرسهــا
وأقول : كيف تقاسموا الشعر الذي
يجري كأنهار الذهبْ
ســـأقول في التحقيق :
كيف سطوا على آيات مصحفنا الشريف
وأضرموا فيه اللهبْ
ســـأقول كيف استنزفوا دمهـــا
وكيف استملكوا فمهــا
فما تركوا فيه ورداً … ولا تركوا عنبْ
هل موت بلقيس
هو النصر الوحيد
بكل تاريخ العربْ …..؟؟؟؟
بلقيس
يا معشوقتي حتى الثمالة
الأنبياء الكاذبون … يقرفصون
ويركبون على الشعوب .. ولا رسالة
لو أنهم حملوا إلينا
من فلسطين الحزينة
نجمة أو برتقالة
لو أنهم حملوا إلينا
من شواطئ غزة .. حجراً صغيراً أو محارة
لو أنهم من ربع قرن حرروا .. زيتونة
أو أرجعوا ليمونة
و محوا عن التاريخ عاره
لشكرت من قتلوكِ يا بلقيس
يا معبودتي حتى الثمالة
لكنـــهم تركوا فلســــطيناً
ليغتالوا غزالـــة ….!!!!
ماذا يقول الشعر يا بلقيس
في هذا الزمــانِ ..؟ماذا يقول الشعر ؟؟
في العصر الشعوبي … المجوسي … الجبانِ ..؟
والعالم العربي
مسحوق … ومقموع … ومقطوع اللسانِ
نحن الجريمة في تفوقهــا
فمــا (العقد الفريد) … ومــا (الأغاني) ..؟؟
أخذوكِ أيتها الحبيبة من يدي
أخذوا القصيدة من فمي
أخذوا الكتابة والقراءة
والطفولة … والأماني
بلقيس … يا بلقيس
يا دمعــاً ينقط فوق أهداب الكمانِ
علمت من قتلوك أسرار الهوى
لكنهم … قبل انتهاء الشوط
قد قتلوا حصاني
بلقيس
أسألك السماح ….. فربمـــا
كانت حياتك فدية لحيـــاتي
إني لأعرف جيداً
أن الذين تورطوا في القتل … كان مرادهـــم
أن يقتلوا كلمـــاتي ..!!!!
نامي بحفظ الله …. أيتهــــا الجميلة
فالشعر بعدكِ مستحيل
والأنوثة مستحيلة
ستظل أجيال من الأطفال
تسأل عن ضفائركِ الطويلة
وتظل أجيال من العشـــاق
تقرأ عنكِ … أيتهــا المعلمة الأصيلة
وسيعرف الأعراب يومــاً
بأنهم قتلوا الرســــولة
قتلوا الرسولة
ق .. ت .. ل .. و .. ا
ا .. ل .. ر .. س .. و .. ل .. ة

بيروت 15/12/1981مـ

……………… نزار قبانــــــــ






‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:#منتدي_المركز_الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى RBIASHR7


عدل سابقا من قبل وفاء في الثلاثاء 24 أبريل - 18:52 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وفاء
عضوVIP
عضوVIP
وفاء


انثى عدد المساهمات : 884
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى Empty
مُساهمةموضوع: قراءة تطبيقية في قصيدة بلقيس لنزار قباني   قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى Icon_minitime1الثلاثاء 24 أبريل - 18:09

قراءة تطبيقية في قصيدة بلقيس لنزار قباني
مناسبة القصيدة وأغراضها

في قصيدة «بلقيس»، حيث يجتمع رثاء الزوجة بالهجاء السياسي، وتلتقي بلقيس الزوجة ببلقيس الرمز، لا بدّ من قصيدة تسمو لروح بلقيس الشهيدة زوجة الشاعر نزار قباني والأمّ المناضلة التي شاء القدر أن تكون إحدى ضحايا العنف الذي بدأه حزب الدعوة الشيعي المناهض لحكومة حزب البعث الحاكم في العراق، بدعم عسكري ومالي من إيران، حيث ارتقت شهيدة في تفجير السفارة العراقية بهجوم انتحاري وقع يوم 15 ديسمبر 1981.

وقف نزار قباني على مفترق طرق بين بلقيس الحبيبة والمناضلة السياسة وبين الواقع العربي المرير الذي تتجرعه الأوطان، فجاءت قصيدته هذه لا هجاءً خالصًا ولا رثاءً خالصا، واتسع صدرها للجمع بين الغرضين في سطرين (فحبيبتي قتلت وصار بوسعكم أن تشربوا كأسا على قبر الشهيدة)، ومن ذا يشرب كأسه على قبور الشهداء إلا العملاء؟! كما اتسعت حدقتها لتضيء رموزها الذاتية المتواضع عليها في ذات الشاعر، فراحت تسلك الطريقين في نسيج لغوي واحد، وهي فوق هذا وذاك، لم تخل من توظيف إيحائيّ للرمز أو توظيفه عن طريق استلهام التراث، وبهذا استحقت مدارسة جديدة بوصفها حاضنة للرموز.

 تمهيد عن الرمز

عرف الرمز بقدرته على تحريك طاقة المرموز إليه الدلالية والشعورية بقوّة أكبر، فالترميز عملية تفويض كامل للكلمة الرمزية، لتدلّ على المعنى بكل وسعها، وكأنّ الرامز يفر إلى مفردة بمقدورها أن تستقطب مجالا أكثر سعة للدلالة، وإذا تعلق الأمر بجملة متعالقة من الرموز كالتي يمكن أن نجدها في قصيدة ما، فهذه بوسعها أن تختزن داخلها كامل العنفوان الدلالي الذي تصبو إليه نفس الشاعر.

ويمكن تعريف الرمز على حد تعبير فيليب سيرنج في كتابه «الرموز في الفن والأديان والحياة» بأنه: (كل ما يحل محل شيء آخر في الدلالة عليه لا بطريق المطابقة التامة وإنما بطريق الإيحاء أو بوجود علاقة عرضية أو متعارف عليها) ولأنّ للرمز عمقا سحريّا يختبئ خلف المظاهر، لا غرابة عندئذ أن يصف الشاعر بودلير العالم بأنه: (غابة من الرموز).

وفي الشعر يبلغ الرمز من الأهمية ما يتيح له أن يكون في حد ذاته براءة اختراع في حقل الدلالة، لذا كان الشعراء سباقين إلى اتخاذ الرموز وجعلها دالّة في أشعارهم بقدر ما يتحلى الواحد منهم بالحساسية وبقدر ما يمتلك من القدرة على تصويب عصاه الشعرية إلى الكلمة وجعلها مسكونة بدلالة رمزية منطقية ساحرة، وهذا يجعل انبثاق الرموز عند الشعراء عملية غامضة، ويفرض على القارئ قراءة واعية معمّقة، وهو دعوة صريحة له للمساهمة في فكرة الشاعر والسير في طرق غامضة لملاقاته، فالرمز أينما حل يصبح وهجا جاذبا للمثقف النوعي، هذا ولا يمكن إنكار أنّ بعض هذه الرموز تظل مستعصية على الفك ولا يدرك مراميها ودلالتها سوى الشاعر، فتظل إمكانية الوعي بقيمة هذه الرموز كامنة فيها.

وظيفة الشعر عند نزار قباني

صرّح نزار قباني غير مرة بأن حدّا من حدود الشعر الذاتية يكمن في كونه عملية المواجهة، فالقصيدة عنده عمليّة استشهاد على الورق، وأيّما شعر وجد نفسه يقف بين بين فعليه أن يستقيل، إذ إنّ الوقفة الحقيقية للشعر تكون مقابل السلطان المعجب بصوته ولحنه، حيث يقف الشاعر كرجل سلطة بحكم قدرته على الوصول إلى الجماهير والإمساك بنبض الشارع، بلغة تتغلغل في فقر الفقير، وتتجول على عربة البائع المتجول، وتجعل نفسها حجرا بيد أطفال الحجارة، فنزار قباني يرفض في كل الأحوال قصيدة مثل قصيدة زهير بن أبي سلمى، القصيدة التي تعيش نصف عمرها مرتجفة الكلمات في خيمة وتخاف ساعة الخروج إلى الناس.

أما قوله بأنّ «الشعر فضيحة جميلة» فيقضي بأن الشعر لا يوظّف لإخفاء الفضيحة، وعلى هذا أبني قولي بأن رموزا قديمة اتخذها نزار قباني في شعره ونثره وبعض خطاباته الشفهية مثل: (السّياف مسرور أو زوّار الفجر) هي رموز تفضح نفسها دون أيّ ورع، وكلّ ما في الأمر أنها كلمات تتجمّل في قصيدة! بحكم طبيعة الرمز الذي تنحو طبيعته نحو الجمالية، وقد عبر عن هذا بكلماته قائلا: « أنا دائما أمشي عاريًا وكلماتي عارية... ولا أحب الحفلات التنكرية... وأحب أن أبقى في ضمير الشعب وليس في ضمير ناقد أو ناقدين»، وهذا يصعّب على الناقد فهم وظيفة الرمز كأسلوب في شعر نزار رغم تعرّيه !

كما يمكن الاعتماد في فهم توظيف الرمز عند نزار قباني، على استعراض آرائه في وظيفة الشاعر والتنبه إلى ما يبنيه نزار على كل شاعر من الآمال، فهو يشبّه الشاعر الذي لا يصل شعره للناس بالعانس، إذ الأصل في كل شعر ألا يضن بمضمونه على أحد من العامة والمثقفين، وعليه فهو لا يعتد بما يسميه البعض نخبه، وينظر لها على أنها رائدة في نادي المنتفعين من الثقافة.

وفي حال لم يكن الشاعر وشعره شهودا على العصر، فلن تكون للقصيدة يوما أهمية رغيف الخبز، ذلك أن للشعر العربي وظائف منوطة به يصوغها بقوله إن الشعر «عملية تحضير للإنسان»، وكما أنّ على الشاعر أن يغطي المساحة العاطفية لوطنه فعليه أن يغطي المساحة القومية له أيضًا، انطلاقا من أنّ قلب الإنسان لا يسقط ولا يموت مثل وطنه وقوميته، وانطلاقا من أنّ التعبير الإنساني عنده هو تاريخ التاريخ فإما أن يكون الشاعر جزءا من التاريخ أو لا يكون.

وقد آمن نزار قباني بأن الشاعر العربي بحاجة ماسّة إلى نجم يلمع في سمائه ليكتب شعره، وقد يكون من الأمثلة التقريبية لهذا النجم، سطوع نجم أطفال الحجارة في شعره، هؤلاء الذين «رفسوا طاولة المفاوضات وعقدوا مؤتمرا حول بحيرة من دمهم» على حد تعبيره، فمنذ أطفال الحجارة أصبح بالإمكان القول: هذا شعر ولد قبل أطفال الحجارة، وهذا شعر ولد بعد أطفال الحجارة، تماما كما نقول: هذا شعر نزار قباني قبل النكسة، وهذا شعره بعد النكسة.

ولأن واقع الأرض العربية بكل ما مرّ عليها من الزلازل السياسية كان مرجعية نزار الأولى، فقد مارس بشعره الهجائي عملية تجريف واسعة لهذه الأرض الخاربة بما حوته من الركام، فتراجعت كل الكلمات في شعره إلا الكلمة القاسية والممعنة في كشف الخيانة، ومن هنا كان الرمز في شعر نزار قباني بمثابة إمعان في التثريب على الخائنين دائما وعلى خصومه الوطنيين أحيانا.

 ولأن الحزن عند نزار قباني هو ميراث الشاعر العربي القومي، إذ إن حزننا ممتد من أيّام كربلاء التي شهدت مقتل الحسين إلى اليوم، وقد طبع الحزن وجدان العربي فبات حبه حزينا، ووصاله حزينا، وموته حزينا، وفي أعماقه حزنٌ يمتدّ ألف عام، ونجد قصيدة بلقيس واحدة من القصائد التي تسطّر حزنا ثخينّا ملتفّا، فهو إذ يعبر عن حزنه الخاص بفقد بلقيس فإنه يعبر أيضا عن حزنه الكربلائي العام القابع في وعي الإنسان العربي منذ استشهاد الحسين، وقد اتفق له أن يقع على رمزه الرئيسي (بلقيس) عرضا، إذا كانت علاقة بلقيس العراقية بالعراق هي علاقة عين الماء بالماء الذي ما إن يخرج منها حتى يصير كل مكان موطنه، فإنّ علاقة بلقيس بالتاريخ أيضا واضحة المعالم، إذ تشير إلى ملكة سبأ التي أسلمت مع سليمان لله رب العالمين، ومن أجل هاتين العلتين جاز لهذا الاسم أن يكون رمزا لبلد العراق بوصفها ملكة البلدان (بلقيس كانت أجمل الملكات في تاريخ بابل)، وبوصفها الأرض الرشيدة المرشدة عبر التاريخ (كانت إذا تمشي ترافقها طواويس وتتبعها أيائل). فخارطة العراق عنده خارطة حزن عتيقة، والحزن مرتعه هناك في كربلاء!

بلقيسُ:

إنْ هم فَجَّرُوكِ.. فعندنا

كلُّ الجنائزِ تبتدي في كَرْبَلاءَ..

وتنتهي في كَرْبَلاءْ..

لَنْ أقرأَ التاريخَ بعد اليوم

إنَّ أصابعي اشْتَعَلَتْ..

وأثوابي تُغَطِّيها الدمَاءْ..

ولكن مآل الحال الذي آلت إليه العراق في حاضر الشاعر كان مآلا منبوذا  عنده بعد إسقاط حكومة حزب البعث وإلّم يكن على وفاق معه، كان بمثابة قتل البلاد بكل طموحاتها وأحلامها، (قتلوك يا بلقيس، أية أمة عربية تلك التي تغتال أصوات البلابل)، حيث تكشّف الجبن والغدر والتآمر عن فساد ينخر في عصب الأمة، فما كان من التاريخ إلا أن استدعى رموزه بحثا عن الشجاعة والوفاء والمروءة (أين السموأل؟ والمهلهل؟ والغضاريف الأوائل؟)، وقد افتضح التخاذل والتقاتل في الأمة الواحدة (فقبائل أكلت قبائل وثعالب قتلت ثعالب وعناكب قتلت عناكب)، ثم تنهار البطولة: (سأقول يا قمري عن العرب العجائب، فهل البطولة كذبة عربية، أم مثلنا التاريخ كاذب؟).

ولا حاجة للقول أنّ التسلل إلى خيال الشاعر وحده أفضى للقول بأنّ (بلقيس) هذه المرة تشرب أنهار العراق، إذ يتكفل السياق الشعري بفرض رمزه الذي يفسر محتواه وإشاراته، وتعليل القول بتمكّن الرمز هنا أبعد ما يكون عن التعلل (بالشاي العراقي والفرات ودجلة والرصافة)، ولكنه تعلل بكنه القاتل الذي لم يدرك المقتول، فهو قتلٌ يتضمن أقصى حدود المآمرة وأبشع طرائقها، إذ كيف يتّفق قتل المعشوق بقوة كفّ العاشق دون أن يدري، وإذا لم تتفق هذه التداخلات الشعرية مع التداخلات السياسة التي زامنت عصر الشاعر، والتي تكشّفت عن اتخاذ لبنان مكانا لتجهيز الجناح العسكري الذي أسسه حزب الدعوة والذي بدأ أولى تدريباته تحت أشجار الأرز، لينفّذ فيما بعد قائمة أعمال تخريبية ويشيع القتل والفوضى في العراق ويكون وراء التحريض على الدوائر الحكومية وسرقة محتوياتها وتخريبها، ولا حاجة للتذكير أيضا بأنّ حزب الدعوة بعد هذا الجناح العسكري كان قد دخل مرحلة دموية في التأمر على العراق.

بلقيسُ..

هذا موعدُ الشَاي العراقيِّ المُعَطَّرِ..والمُعَتَّق كالسُّلافَةْ..

فَمَنِ الذي سيوزّعُ الأقداحَ.. أيّتها الزُرافَةْ ؟

ومَنِ الذي نَقَلَ الفراتَ لِبَيتنا..

وورودَ دَجْلَةَ والرَّصَافَةْ ؟

بلقيسُ.. إنَّ الحُزْنَ يثقُبُنِي..

وبيروتُ التي قَتَلَتْكِ.. لا تدري جريمتَها

وبيروتُ التي عَشقَتْكِ..

تجهلُ أنّها قَتَلَتْ عشيقتَها.. وأطفأتِ القَمَرْ.

لقد وقفت الأحزاب السياسية في هذا العالم لتعمل وفق أجنداتها وآفاقها السياسية، وقد يتّفق لبعضها ألا تكتفي بالعمل وفقا نظامها الداخلي وحسب إذ تلجأ للتوسل بجهات خارجية، تماما كما اتّفق للأحزاب العراقية إسلامية كانت أم قومية من التي عارضت نظام البعث، فبعد عدّة مماحكات مع النظام الحاكم، تكشّفت هذه الأحزاب عن وجه دموي جديد لاقت به خصومها، تمّ تبريره بوصفه الحل في آخر أطواره، فيما هو طور جديد من أطوار التدخل الخارجي والذي وجد في هذه الأحزاب فوّهات ينفذ من خلالها أجندات خاصة ذات أبعاد سياسية، لا زالت تصوغ الحاضر بأزماته التي ابصر نزار بعضها واستبصر بعضها الآخر، وغاب عنه ماغاب، ولكنه كان يعرف من يكون أبو لهب !

سَأقُولُ في التحقيق:

كيف غَزَالتي ماتَتْ بسيف أبي لَهَبْ

كلُّ اللصوص من الخليجِ إلى المحيطِ..

يُدَمِّرُونَ.. ويُحْرِقُونَ..ويَنْهَبُونَ.. ويَرْتَشُونَ..

ويَعْتَدُونَ على النساءِ.. كما يُرِيدُ أبو لَهَبْ..

كُلُّ الكِلابِ مُوَظَّفُونَ..يأكُلُونَ..ويَسْكَرُونَ..

على حسابِ أبي لَهَبْ..

لا قَمْحَةٌ في الأرض..تَنْبُتُ دونَ رأي أبي لَهَبْ

لا طفلَ يُوْلَدُ عندنا إلا وزارتْ أُمُّهُ يوماً..

فِراشَ أبي لَهَبْ !!...

لا سِجْنَ يُفْتَحُ.. دونَ رأي أبي لَهَبْ..

لا رأسَ يُقْطَعُ دونَ أَمْر أبي لَهَبْ..

ومن ذا نجده يلعب دور أبي لهب على مسرح السياسة إذا ما تم استدعاء بعض حوادث السبعينات التي تعد تاريخية اليوم، حيث قامت القيادة الإيرانية في زمن الشاه الذي كان حليفاً لأمريكا بتحريض الجيب العميل في كردستان العراق بقيادة الملا مصطفى البرزاني وهو زعيم الحزب الديمقراطي الكردي في شمال العراق على التمرد على القيادة العراقية (ورفض بيان 11 آذار للحكم الذاتي لمنطقة كردستان الصادر من القيادة العراقية عام 1971م ) وذلك بالتعاون مع المخابرات الأمريكية CIA والإسرائيلية الموساد بهدف زعزعة القيادة العراقية وإسقاطها أو استنزافها والتي تمثل خطراً على مصالحهم غير المشروعة بسبب خطواتها الوطنية الشجاعة والتي من أهمها (ضرب الجواسيس وتأميم النفط ومنح الحكم الذاتي لمنطقة كردستان والتوجه للبناء والتطوير والسعي لإعداد جيش قوي لحماية الوطن ومنجزاته)، فلربما وقفت تعبيرات نزار (فيروز عينيها، وخاتم عرسها، والشعر الذي يجري كأنهار الذهب) بمثابة كنايات عن هذه المشاهدات.

سَأقُولُ في التحقيق:كيفَ أميرتي اغْتُصِبَتْ

وكيفَ تقاسَمُوا فَيْرُوزَ عَيْنَيْهَا وخاتَمَ عُرْسِهَا..

وأقولُ كيفَ تقاسَمُوا الشَّعْرَ الذي

يجري كأنهارِ الذَّهَبْ..

وصحيح أن حزبي الدعوة الإسلامية والحزب الإسلامي العراقي قدّما نفسيهما إلى الجمهور على إنهما حزبان دينيان، أحدهما يتوسل الولاء لشيعة أهل البيت ومحبتهم والدفاع عن شعائر عاشوراء التي توحي ظاهريا بتمجيد ثورة الإمام الحسين بن علي عليه السلام، إلا أنه وفي مرحلة تالية عاد ليدعي لنفسه حق تمثيل الشيعة في الجانب السياسي وفي استلام السلطة أو المشاركة بها، على أساس إن أية مشاركة شيعية لا تتم إلا عبر تمثيل سياسي طائفي وكل ما سواها خروج عن المذهب والدين، ومن ثم لا تقبل ممارسة هذه الشعائر إلا من خلال الحزب، فهو قناة الوصل بين الممارس وبين الإمام عليه السلام ومن ثم فانه هو قناة الاتصال بين الإمام وشيعته وبين الله، ومرة أخرى نجد ما يسترعي الانتباه حول الإشارات المتمثلة (بالسطو، والأنبياء الكاذبين) فيما سيقوله الشاعر في التحقيق:

سَأَقُولُ في التحقيق: كيفَ سَطَوْا على آيات مُصْحَفِهَا الشريفِ

وأضرمُوا فيه اللَّهَبْ.. سَأقُولُ كيفَ اسْتَنْزَفُوا دَمَهَا..

وكيفَ اسْتَمْلَكُوا فَمَهَا..فما تركُوا به وَرْدَاً.. ولا تركُوا عِنَب

الأنبياءُ الكاذبُونَ.. يُقَرْفِصُونَ..

ويَرْكَبُونَ على الشعوبِ ولا رِسَالَةْ..

وأخيرا هل من  تبرير لاستحضار العصر الشعوبي والمجوسي الجبان إلا السياق الشعري الذي يجري من تحت مفاهيم مستدعاة من حقب الماضي التاريخية، لتسقط رمزيّا في شعر هذا الزمان.

في هذا الزَمَانِ ؟

ماذا يقولُ الشِّعْرُ ؟

في العَصْرِ الشُّعُوبيِّ.. المَجُوسيِّ.. الجَبَان

والعالمُ العربيُّ مَسْحُوقٌ.. ومَقْمُوعٌ.. ومَقْطُوعُ اللسانِ..

 خاتمة

ربّما عدّ الشاعر مقتل زوجته في هذا التفجير، فعلا قصدت به مقروئية شعره التي تقدح رؤوس بائعي الأوطان والمتخاذلين (وهل من أمّة في الأرض إلا نحن نغتال القصيدة)، ولطالما كانت الكتابة عنده مخاطرة ومواجهة، (حيث الكتابة رحلة بين الشظية والشظية)، ثم يعود ليؤكد في نهاية القصيدة:

بلقيسُ:

أسألكِ السماحَ ، فربَّما

كانَتْ حياتُكِ فِدْيَةً لحياتي..

وقد «جاء في سيرة نزار أَنَّه ناوأَ حكم البعث منذ تولى هذا الحزبُ السلطة في 1963، حتى استقبلَه حافظ الأَسد في 1974، واهتمَّ به، ما جعل نزار قباني يمدحُ الرئيسَ المذكور لاحقاً في نصٍّ شهير، قبل أَنْ يتَّهم تلميحاً نظامَه ـ بعد أن اكتشف ميله مع الريح في سبيل مصالحه ـ بقتل زوجتِه في تفجير السفارةِ العراقيةِ في بيروت، وهو ما جهرت به، صراحةً، ابنتُه لما قَدِم موظفون سوريون رسميون لنقلِ جثمان الشاعر الكبير، عند وفاتِه، من لندن إِلى دمشق بطائرةٍ سوريةٍ خاصّة، بأَمرٍ من الأَسد الأَب، ما اعتبرته سرقةً لوالدِها. وهذه ابنةُ أَخيه، رنا قباني، تقول، عن حقٍّ، إِنَّ استخدامَ بشار الجعفري أَشعارَ عمِّها محاولةٌ من نظام بشار الأَسد لاستغلالِه، وهو الذي لم يستطع العيشَ في بلدِه التي طالما تغنّى بها، وسقطت في دكتاتوريةٍ دموية»، ولعل في هذا الجزء من القصيدة إحالة إلى هذا ولكن بشاعرية نزار:

بلقيسُ

يا قَمَرِي الذي طَمَرُوهُ ما بين الحجارَةْ.

الآنَ ترتفعُ الستارَةْ.

الآنَ ترتفعُ الستارِةْ.

سَأَقُولُ في التحقيقِ.

إنّي أعرفُ الأسماءَ.. والأشياءَ.. والسُّجَنَاءَ.

والشهداءَ.. والفُقَرَاءَ.. والمُسْتَضْعَفِينْ.

وأقولُ إنّي أعرفُ السيَّافَ قاتِلَ زوجتي..

ووجوهَ كُلِّ المُخْبِرِينْ..

وأقول: إنَّ عفافَنا عُهْرٌ..

وتَقْوَانَا قَذَارَةْ..

وأقُولُ: إنَّ نِضالَنا كَذِبٌ

وأنْ لا فَرْقَ..

ما بين السياسةِ والدَّعَارَةْ!!

سَأَقُولُ في التحقيق:

إنّي قد عَرَفْتُ القاتلينْ


* باحثة من الأردن



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:#منتدي_المركز_الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى RBIASHR7
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وفاء
عضوVIP
عضوVIP
وفاء


انثى عدد المساهمات : 884
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى   قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى Icon_minitime1الثلاثاء 24 أبريل - 18:13

نزار قباني - قصيدة بلقيس كاملة



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:#منتدي_المركز_الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى RBIASHR7
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وفاء
عضوVIP
عضوVIP
وفاء


انثى عدد المساهمات : 884
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى   قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى Icon_minitime1الثلاثاء 24 أبريل - 18:45

قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى Maxresdefault



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:#منتدي_المركز_الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى RBIASHR7
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وفاء
عضوVIP
عضوVIP
وفاء


انثى عدد المساهمات : 884
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى   قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى Icon_minitime1الثلاثاء 24 أبريل - 18:47

قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى Nizar_051



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:#منتدي_المركز_الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى RBIASHR7
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وفاء
عضوVIP
عضوVIP
وفاء


انثى عدد المساهمات : 884
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى   قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى Icon_minitime1الثلاثاء 24 أبريل - 18:48

قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى Nizar-kabbani-belkiss



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:#منتدي_المركز_الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى RBIASHR7
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وفاء
عضوVIP
عضوVIP
وفاء


انثى عدد المساهمات : 884
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى   قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى Icon_minitime1الثلاثاء 24 أبريل - 18:54

قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى Nizar.31



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:#منتدي_المركز_الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة  صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى RBIASHR7
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصيدة بلقيس كاملة مكتوبة صور -فيديو - قصيدة بلقيس للشاعر نزارقبانى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» قصيدة ألف باء قصيدة عاطفية بالابجدية العربية للشاعر ثروت سليم
» قصيدة ( مليون قصيدة يا عرب ) - للشاعر مصطفى الجزار
»  قصيدة بلقيس بصوت نزار قباني
» ( أول قصيدة فِ مصر ) - قصيدة للشاعر مصطفى الجزار
» كلمات قصيدة بلقيس لنزار قبانى فى رثاء زوجته

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: الادب والشعر والنثر[ Section literary ] :: الادب والشعر - القصائد( Poems)-
انتقل الى: