منتدي المركز الدولى


عرين الأسد للشاعر عبد الخالق شويل Ououou11

۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم
عرين الأسد للشاعر عبد الخالق شويل 1110
عرين الأسد للشاعر عبد الخالق شويل Emoji-10
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا عرين الأسد للشاعر عبد الخالق شويل 61s4t410
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩
منتدي المركز الدولى
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer
منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و يتمنى لك اسعد الاوقات فى هذا الصرح الثقافى

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

 

 عرين الأسد للشاعر عبد الخالق شويل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايه
مشرفة
مشرفة
ايه

المشرفة الموميزة

شعلة المنتدى

اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1317
تاريخ التسجيل : 04/11/2010

عرين الأسد للشاعر عبد الخالق شويل Empty
مُساهمةموضوع: عرين الأسد للشاعر عبد الخالق شويل   عرين الأسد للشاعر عبد الخالق شويل Icon_minitime1الإثنين 23 سبتمبر - 0:28

عرينُ الأُسد للشاعر عبد الخالق شويل
                      ..............
وِلولا  عرينُ  الأُسدِ  لاغتــَّرَ عاديــَّا
                      وجازَ  نئيمُ  البـــومِ  بالشُؤمِ  واديَّا
وجنَّ  ظلامٌ حالَ عن  بُغيةِ الذُرى
                      ولم يكُ عبرَ الشرقِ ذا النجمُ  هاديَّـا..!!
ألا  فسليلُ  المجدِ  لم  يعدُ  إنمــــا 
                      يُقاتِلُ  دون  المجدِ, ما افتــَرَّ نابيَّــا
أرقتُ دمي حُبــًّا  وهيهات  شانئي
                      بأن  يطأ  الجوزاءَ  هيهاتَ  شانيـَّا..؟
فمِصرُ بِها نحيــَـا ومِن  ثــَمَّ  نفتدي 
                      زكيًّ  ثراها  إن  تغــَشــَّاهُ  غاشيـَّا..
أما اتعظـَّ الأعداءُ من ضيغمٍ شبا
                      فحطمَ مَا قد  شادَّ (بارليفُ) عاليـــَّا..؟
وبَثَّ  هشيمًا  ديسَّ  بالنعلِ  حينما
                      طوَتهُ   نيوبٌ   لاكتِ  الموتَ هاهيـــا
ألم  يكُ  نهرُ النيلِ  مَن  عِزةٍ   بِهِ
                       يُدغدِغُ مَجدًا  دام  بالخِــزِّ  كاسيـــَّا..؟؟
أينطِحُ  صلدَ  الصخرِ  وعلٌ  كأنهُ
                       سيفجُرُ مِنهُ  الماءَ  صديَّانُ  طاويــَّا..؟
ألا  فلعَمرُ  النيلِ  ما لامسَ  الكرَى
                       وكحَّل  هُدبَ  العينِ  بالنومِ  جافيـَّا..!!
فمِصرُ معاذ اللهِ ما ديسَ  طرفـَـها
                      ألا  ومَن  استقوى لهُ أُستُلَ مــاضيــَّا
تحيةُ عِرفــانٍ  إلى  روحِ مَن طوى
                       تلــَّمسَ  دربَ  العِــزِّ   فاهتزَّ  حاميـَّا     
عليكِ  ســلامُ  اللهِ  يامِصرُ  كُلـــَّمَا
                       تنســَّمَ عِطرَ  الصُبـحِ   بالأيكِ  شاديَّا
عليكِ  سلامُ  اللهِ  ما  اهتزَ  برعمٌ
                       يُداعِبُ وجهَ  الدفءِ يحدوهُ  ما بيا..!!
عليكِ سلامُ اللهِ ما هزَّت الصَبا
                      رؤوسَ  بناتِ  الروضِ  واسَّاقطِ  الحيا
عليكِ سلامُ اللهِ ما داعبَ الندى
                       دواليَّ  بينَ الــكَرمِ  أغرينَ  جانيــــــا
عليكِ سلامُ اللهِ ما رنمَّ القطــــا
                      على  فننٍ  أحنــــى بِهِ  القطفُ   دانيــــا
عليكِ سلامُ اللهِ ما أرسلت  ذُكــا
                       خيوطَ  شــُعاعٍ  باشرَ  الدفءَ  ضـــاوِّيا
عليكِ سلامُ اللهِ ما أبرَقَ  السَنـَـا
                        وفاحَ    مِن   الأهرامِ  عطرٌ بـــدا  ليا
عليكِ سلامُ اللهِ ماعسعسَ الدُجى
                         ولوَّحَ  نجمٌ   بانَ  بالعتــــمِ   زاهيــــا
عليكِ سلامُ اللهِ ما جاوَّزِ الصدى
                         حدودَ سماءَ البيـــــِدِ  فارتدَ   آتيــــــا
عليكِ  سلامُ  اللهِ  في  كُلِ  دمعةٍ  
                         تُطـَّهرُ قلبًا   ناوءَ  الذنـــب    باكيــــا
عليكِ سلامُ اللهِ  ما  حدَّثت  بِمــا
                          يجولُ بصدرٍ  ضيقٍ  نفسُ  راجيـــــا
عليكِ سلامُ اللهِ  ما رقَّ  شادنٌ
                           فهامَ بهِ  مَن قد  تفـــَدَّاهُ   حانيــــــا
عليكِ سلامُ اللهِ  لا مرحبًا  بِمن
                          يُعكِرُ صفوًا  دونهُ الموتُ  داجيـا .!!
عليكِ  سلامُ اللهِ ياكعبةَ  الدُنـــا
                            ألا  ولإن  قصــَّرتُ  مِنكِ  اعتذاريا
فحسبُكِ  عينُ اللهِ إذ حفــَّتِ الحِمى
                          وعينُ  وريدٍ  دامَ  بالشهدِ  جاريــا
....................
عبدالخالق شويـــــــــــــــــــــل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عرين الأسد للشاعر عبد الخالق شويل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: الادب والشعر والنثر[ Section literary ] :: مصريات-
انتقل الى: